مطار القاهرة يستقبل سياحاً من الصين... ومغردون: "ع البركة"

07 مارس 2020
الصورة
انتقد مصريون غياب التدابير الاحترازية والشفافية (ميغيل كانديلا/سوبا إيمدجز)
+ الخط -
وصلت رحلة تضم 165 سائحاً إلى مطار القاهرة الدولي قادمة من الصين، فشهدت صالة الوصول حالة استنفار، لفحص الركاب قبل دخولهم إلى مصر خوفاً من فيروس كورونا المستجد، وفق الأنباء المتداولة، ما تسبب في حالة من السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي.

متعجباً كتب محمود: "يعنى دول العالم كلها تمنع الرحلات من وإلى الصين، مصر بقى تعاند وتستقبل رحلات من الصين، لا وزيرة صحة نافعة، ولا وزير سياحة بيفهم، دا انتو لو قاصدين تنشروا الفيروس مش هيبقى بالتخلف ده".

وتساءل جمسي: "أنا مش عارف إزاي في طيران، وبالعدد ده بينا وبين الصين، يعني رحلة سياحه فيها 100 واحد جايين م الصين؟".

وبسؤال آخر غرد علاء خليل: "هي كانت وزيره الصحة رايحة تتعاقد علي إرسال فوج سياحي من الصين؟".

وشاركت دعاء السيد: "أنا مش عارفه إيه الدولة اللي لسه فاتحة خطوط الطيران بتاعتها، دى وزيرة الصحة راحت الصين وبتجيب سياحة صينية، يا مراري".

ولمؤيدي النظام كتبت إيمان فريد: "لجان #السيسي يجمعوا، بالذات اللي بيقولوا إننا شغالين في المطار ومافيش الكلام ده، فوج سياحي تاني كبير وجاي في طيارة شارتر من الصين، بافكركم كمان بالفوج اللي وصل الأسبوع اللي فات شرم الشيخ، وكدبتوني وطلعت مصر كلها شغالة في مطار شرم الشيخ، وهانزل في الكومنتات رابط الخبر برضه".

وشارك شامي بمشهد تخيلي: "يقال أن الزعيم السيسي اتصل بالرئيس الصيني، وقال له قول ورايا والله والله والله ركاب الطائرة القادمة من الصين إلى القاهرة مافهومش كورونا، وإنني لن أضر مصر أبدا، فردد الرئيس الصيني بعد ـن سمع الترجمة، قائلا هونتشو هينتشاكوزاكي كورونا هونجا هونجا ميصر، فقال الزعيم السيسي ضاحكا: عالبركة".

وعلق إبراهيم السعيد: "وعلشان إحنا دولة غبية آخر مايهمها صحة شعبها، بنستقبل السياح من كل دول العالم، حتي الدول المصابة بالفيروس، وكانت النتيجة 12 مصاب بالفيروس في رحلة من أسوان للأقصر، وعلشان ناخد احتياطتنا رايحين نستقبل 165 سائح صيني ف مطار القاهرة".

وعن عدم الشفافية كتبت نورا: "يعني بسبب واحدة من الصين 12 مصري اتصاب، وما عرفناش غير بعد مارجعت بلدها (وما خفي كان أعظم)، قوم ما يكفيناش المصيبة دي ونستقبل 165، ونعمل استنفار في مطار القاهرة، هو احنا ما وقفناش الطيران مع الصين وبنضحك ع بعض".

المساهمون