مصير الجزائري سليماني معلّق بين 6 أندية.. تعرّف إليها

مصير الجزائري سليماني معلّق بين 6 أندية.. تعرّف إليها

01 اغسطس 2018
الصورة
سليماني يريد اللعب أساسياً (Getty)
+ الخط -
تتواصل معاناة النجم الجزائري إسلام سليماني، مهاجم نادي ليستر سيتي الإنكليزي، إذ لم يجد حتى اللحظة أي فريق يوقع له بشكل نهائي، في ظل استغناء مديره الفني الفرنسي كلود بويل عن خدماته، وتمسك إدارة "الثعالب" ببيعه نهائياً وعدم قبول أي مقترح لاستعارته لموسم واحد من طرف بعض الأندية الأوروبية.

ويقع مستقبل هداف المنتخب الجزائري رهينة ستة أندية، أولها ناديه ليستر سيتي الذي يتحكم بمصيره كونه يملك عقده واشترط مبلغ 18 مليون جنيه إسترليني للاستغناء عن خدماته.

وهبّت العديد من الأندية الأوروبية للتعاقد مع سليماني لكنها طلبت كلها استعارته لموسم واحد بالنظر إلى ارتفاع أجره وعقده، على غرار فريقه السابق سبورتينغ لشبونة البرتغالي الذي باعه الى ليستر في صيف عام 2016 بمبلغ 30 مليون إسترليني، وكذلك فريقي فنربخشة وبيشيكتاش التركيين، بالإضافة إلى دخول فريقي ويستهام يونايتد وإيفرتون الإنكليزيين على الخط.

وإذا كانت إدارة ليستر سيتي قد أغلقت الباب في وجه سبورتينغ لشبونة الذي اشترط الحصول على النجم العربي على شكل إعارة فقط، فإن فريق بيشيكتاش لا يزال في السباق، ويريد هو الآخر استعارته على أمل أن يغير مسؤولو "الثعالب" موقفهم، بينما منح نادي فنربخشة مهلة لليستر سيتي تنتهي اليوم الأربعاء الموافق أول من شهر آب/ أغسطس لحسم صفقة سليماني، إذ كشفت تقارير تركية وبرتغالية أن العملاق التركي يريد ضم اللاعب بسرعة قصد تجهيزه لمواجهة نادي بنفيكا البرتغالي يوم السابع من الشهر الحالي في مسابقة دوري أبطال أوروبا، بينما تنتهي مرحلة الانتقالات الصيفية في التاسع من الشهر ذاته.

وبالنسبة إلى الفريقين الإنكليزيين ايفرتون وويستهام، فقد كشفت تقارير صحافية بريطانية عن دخولهما على الخط مجدداً للظفر بصفقة سليماني، وكان ويستهام الذي يدربه التشيلي مانويل بليغريني على وشك ضم سليماني في الشتاء الماضي، قبل أن يرحل اللاعب إلى نيوكاسل يونايتد على شكل إعارة لمدة 6 أشهر، بينما عبر ماركو سيلفا المدير الفني لإيفرتون منذ مدة عن رغبته في التعامل مجدداً مع اللاعب الجزائري، وضمه إلى صفوف فريقه، بالنظر لمعرفته الجيدة له ولقدراته وحاسته التهديفية، إذ سبق له أن دربه في سبورتنيغ لشبونة قبل مواسم، كان فيها سليماني اللاعب رقم واحد في النادي البرتغالي وهدافه.

وينتظر اللاعب العربي بفارغ الصبر ما ستسفر عنه الساعات المقبلة من مستجدات حول مستقبله، خاصة أن فترة الانتقالات الصيفية على وشك الانتهاء، وهو يرغب في الانضمام لفريق يمنح له فرصة اللعب مجدداً ويثق بقدراته، قصد استعادة مستواه المعهود.

المساهمون