مصوّر يتحدث عن أسوأ لحظاته مع معمر القذافي

مصوّر يتحدث عن أسوأ لحظاته مع معمر القذافي

05 اغسطس 2016
الصورة
تمت مصادرة الكاميرا قبل لقاء القذافي (Getty/Ernesto Ruscio)
+ الخط -

طرح موقع "feature shoot" المختص بالتصوير الفوتوغرافي سؤالاً على مجموعة من المصورين عن أسوأ اللحظات التي عاشوها خلال عملهم، وكانت أحدها في حضرة العقيد معمر القذافي.

إذ قال المصور موير فيدلر إنه كان موجوداً في ليبيا في مسابقة دولية للجمال، وفي اليوم الأخير، رتب المنظمون لقاء مع العقيد، وبعد ساعة وجد نفسه بانتظار القذافي، مع 15 متسابقة في غرفة بمقر سكنه.

وكان الكثير من الرجال الليبيين يتحركون في المكان، ويثيرون شعوراً بالترقب من خلال مظهرهم وبدلاتهم اللماعة.

وقبل أن يدخل العقيد، أخبره أحد الرجال بعدم السماح له بالتقاط الصور، وأخذ منه الكاميرا، وبعد دقيقة رأى القذافي وهو يدخل برداء أصفر، ويقوم باحتضان وتقبيل جميع الفتيات، بدون كاميرا المصور.

وأخبره صديق ليبيي فيما بعد أن القذافي أشار إليه وسأل عمن يكون، فأجابه "مصور"، فسأله العقيد "وأين كاميراته؟"، وقال إنه لا يعرف ربما نسيها.

وعلّق فيدلر بالقول إنه من المريع أن تقف ويداك في جيوبك بلا كاميرا، وأنت تراقب شيئاً مهماً لتقوم بتصويره.

وختم بالقول إنه ولحسن الحظ عاد بعد عدة أسابيع إلى ليبيا مع متسابقة أميركية، وسمح له في ذلك الوقت بالتقاط الصور سريعاً للعقيد، وقال "لم يُسمح لي بالتحدث إليه، أُتيح لي المشي حوله والتقاط الصور وهو يحدّق في الفراغ".

(العربي الجديد)



المساهمون