مصر: مقتل "الجهادي" عمر رفاعي سرور في درنة الليبية

مصر: مقتل "الجهادي" عمر رفاعي سرور في درنة الليبية

10 يونيو 2018
الصورة
سرور قُتل بقصف نفّذته طائرات مجهولة (الأناضول)
+ الخط -
أعلنت قيادات "جهادية" مصرية، صباح اليوم الأحد، مقتل القيادي عمر رفاعي سرور، في قصف جوي لطيران مجهول على منزله داخل مدينة درنة الليبية، أودى أيضاً بحياة زوجته وأطفاله الأربعة.

وخرج سرور من مصر هارباً من ملاحقة الأجهزة الأمنية، عقب اتهامه بالانضمام إلى جماعة "أنصار بيت المقدس"، عقب إطاحة الرئيس المعزول محمد مرسي عام 2013.

وترجّح إقامة سرور في سيناء عقب الانضمام إلى الجماعة، قبل أن يترك "أنصار بيت المقدس"، إثر خلاف على مبايعة تنظيم "داعش" الإرهابي.

وبحسب مصادر، فقد قرر سرور مغادرة سيناء تماماً، وانتقل إلى ليبيا، ليكون بمثابة أحد أبرز القادة الشرعيين في درنة، من دون أن يكون له نشاط واضح في ما يتعلق بالداخل المصري، ولكنه كان أبزر المطلوبين أمنيّاً لدى أجهزة الأمن المصرية، بالإضافة إلى ضابط الصاعقة السابق هشام عشماوي.

وورد اسم رفاعي في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"أنصار بيت المقدس"، باعتباره أحد أبرز المتهمين في هذه القضايا.


وفي 22 أكتوبر/ تشرين الأول 2016، قضت محكمة جنايات أمن الدولة العليا، المصرية، بالسجن المؤبد لتسعة متهمين، وعشر سنوات لأربعة، وسبع سنوات لثلاثة منهم، بالقضية المعروفة إعلاميًا بـ"خلية مدينة نصر".

كذلك أصدرت المحكمة حكماً غيابياً بالسجن المؤبد لثلاثة، والسجن المشدد 15 سنة لأربعة آخرين، متهمين بنفس القضية، من بينهم عمر رفاعي سرور.

دلالات

المساهمون