مصر: مصرع شخصين وإصابة 14 بحوادث بسبب الطقس السيّئ

مصرع شخصين وإصابة 14 بحوادث متفرقة بسبب الطقس السيّئ في مصر

23 فبراير 2020
الصورة
زحام مروري كبير في القاهرة (ديفيد ديجنير/Getty)
+ الخط -

شهدت عدة محافظات مصرية صباح اليوم الأحد، ضباباً كثيفاً غطى معظم الطرق، وبينها طرق محافظات القاهرة والجيزة والقليوبية، بالتزامن مع موجة طقس سيئ تشهدها البلاد تشمل انخفاض درجات الحرارة.
وسبّب الضباب الذي يطلق عليه العامة اسم "الشبورة" حوادث مرورية متفرقة، أدت إلى مصرع شخصين وإصابة 14 آخرين، بينهم 10 أشخاص في حادث تصادم بين 4 سيارات في محافظة المنيا (جنوب). وفي محافظة الوادي الجديد (غرب)، أصيب 3 أشخاص في انقلاب شاحنة، ونُقل المصابون إلى مستشفى الداخلة العام.
وأصيبت عروس بارتجاج في المخ وكسور متفرقة بعد أن صدمتها سيارة في ميدان التحرير بوسط القاهرة، في أثناء شراء مستلزمات العرس مع خطيبها، وفرّ مسبّب الحادث هارباً، فيما تكثف قوات الأمن من جهودها لضبطه بعد فحص كاميرات المراقبة في المنطقة.
وعرقلت "الشبورة" حركة السير في مناطق عدة بالمحافظات، خاصة على الطرق السريعة والصحراوية مثل طريق الإسكندرية الصحراوي، والطريق الزراعي، وظهرت كثافات مرورية في طريق اﻹسماعيلية - السويس الصحراوي.
وأُغلق الطريق الصحراوي الواصل من محافظة المنيا إلى محافظة بني سويف، والمعروف بـ"طريق الموت" في الساعات الأولى من الصباح، وطريق شبرا الزراعي المؤدي إلى القاهرة.
وشهدت محافظات القاهرة الكبرى زحاماً شديداً، وكثافات مرورية مرتفعة، ما أدى إلى حالة شديدة من الاختناق المروري، وخصوصاً في شارعي الهرم وفيصل، وطريق كورنيش المعادي، وطريق صلاح سالم، وطريق النصر بمدينة نصر، إضافة إلى تكدس مروري بمحور 26 يوليو، والطريق الدائري الذى يربط محافظات القاهرة الكبرى.
وتوقعت هيئة الأرصاد سقوط أمطار على محافظتي القاهرة والجيزة، وسط انخفاض ملحوظ في درجات الحرارة وقلة فترات سطوع الشمس، وناشدت الجهات المعنية اتخاذ التدابير اللازمة للحد من الآثار السلبية الناجمة عن سوء الأحوال الجوية.
وناشدت الإدارة العامة للمرور، سائقي السيارات ضرورة توخي الحذر في أثناء القيادة خلال الشبورة المائية، والتزام السرعات القانونية، وترْك مسافة بين السيارات، والتزام الحارات المرورية حرصاً على سلامة السائقين والركاب.
وأعلنت غرف الإغاثة في إدارات المرور حالة الطوارئ، تحسباً لسقوط أي أمطار أو تلقي البلاغات الناتجة من سوء الأحوال الجوية على مدار الساعة، ومتابعة الخدمات المرورية على الطرق، ومراقبة حركة السيارات بواسطة كاميرات المراقبة، لرصد أي كثافات مرورية بالمحاور.

المساهمون