مصر: مسيرات وسلاسل بشريّة "تنديداً بجرائم العسكر"

القاهرة
سعيد عبد الرحيم
الاسكندرية
محمد محسن
26 ديسمبر 2014
+ الخط -

بدأت، منذ ساعات صباح اليوم الجمعة، فعاليات أسبوع "مكملين والله مولانا"، التي دعا إليها التحالف الوطني لدعم الشرعية في مصر، "تنديداً بجرائم العسكر"، وشهدت الشوارع مسيرات وسلاسل بشرية، من دون أن تسجّل أي مواجهات مع القوى الأمنية.

وخرج الآلاف من أهالي ضاحية المعادي في مسيرة حاشدة، رافعين أعلام مصر وصور الشهداء والمعتقلين وشارات رابعة العدوية.

في المطرية، شرقي القاهرة، امتدت المسيرات لمسافات طويلة، كذلك في مدينة بنها، في محافظة القليوبية، شمالي مصر، حيث تصدّرت النساء المشهد، بسلسلةٍ بشرية نظّمتها حركة "نساء ضد الانقلاب"، في شوارع المدينة الرئيسية.

وأكدت المشاركِات مواصلة حراكهن الثوري حتى عودة الحرية والانتصار لمكتسبات ثورة 25 ‏يناير، والقصاص لدماء الشهداء.

إلى ذلك، شهدت محافظات الدقهلية والغربية والمنوفية مسيرات حاشدة وسلاسل بشرية، صباح اليوم، مشاركةً في الفعاليات.

كما نظّم المتظاهرون في مدينة زفتى، بالغربية، سلاسل بشرية بمشاركة نساء ضد الانقلاب وأسر الشهداء والمعتقلين.

وفي بركة السبع، بالمنوفية، وسط الدلتا، نظّم رافضو الانقلاب مسيرةً حاشدةً، جابت الشوارع، مطالبين بتوحّد القوى الثورية وبإسقاط الانقلاب وإنهاء حكم العسكر.

أمّا في محافظة الإسكندرية، فقد نظّم التحالف الوطني لدعم الشرعية، عدداً من الفعاليات الصباحية المناهضة للانقلاب العسكري، ورفع المشاركون خلال الفعاليات التي انطلقت بمناطق برج العرب، والرمل، والمنتزه، شعارات رابعة العدوية وصور الرئيس محمد مرسي وشارات رابعة العدوية، مؤكدين استمرارهم في حراكهم الثوري حتى دحر الانقلاب، ومحاكمة قادته، وعودة المسار الديمقراطي للبلاد، والقصاص لدماء الشهداء، والإفراج عن المعتقلين.

كما ردّد المشاركون هتافات مناهضة لحكم العسكر وسوء أوضاع البلاد في الفترة الأخيرة، خصوصاً الاقتصادية والأمنية، مطالبين بالتحقيق في الاعتداءات والانتهاكات التي يتعرّض لها المعتقلون من رافضي الانقلاب في أماكن الاحتجاز.

كذلك، انطلقت مسيرة بمنطقة الورديان، غربي محافظة الإسكندرية، جابت الشوارع المحيطة رفضاً للانقلاب العسكري، ورفع المشاركون فيها صوراً لعددٍ من المعتقلين والشهداء من أبناء المحافظة، مرددين هتافات مناهضة لحكم العسكر وقيادات الداخلية والجيش.

دلالات

المساهمون