مصر: مخاوف من تقليل حصة الخبز المدعوم

19 يوليو 2019
الصورة
مخاوف من تقليص دعم الخبز (هشام إبراهيم/Getty)

 

كشف مصدر مسؤول، أن الحكومة المصرية تدرس تخفيض عدد أرغفة الخبز المدعوم لتكون 3 أرغفة بدلًا من خمسة يوميًا، كما تدرس مقترحا آخر بتخفيض الوزن إلى أقل من 100 غرام وهو المعمول به حالياً، بدلاً من رفع سعره، خوفاً من إثارة الرأي العام وسخط المصريين وسط أزمات معيشية متعددة تواجههم.

وأضاف المسؤول الذي رفض الكشف عن اسمه، أن الأفران تبيع حالياً رغيف الخبز غير المدعوم بـ 60 قرشاً (الجنيه 100 قرش) للأهالي، والذي يصل وزنه إلى أقل من 75 غراما في ظل غياب الرقابة التموينية.

وتشهد أروقة وزارة التموين والتجارة الداخلية في مصر، عدداً من الاجتماعات الدورية مع عدد من مسؤولي الوزارة، لكيفية تقليص دعم الخبز. ويبلغ سعر رغيف الخبز المدعوم 5 قروش.

وكان مجلس الوزراء نفى في بيان الأسبوع الماضي، تخفيض حصة الفرد من الخبز، وقال إن حصة الفرد من الخبز كما هي تماماً دون تغيير، بواقع 5 أرغفة يوميًا لكل فرد وبمعدل 150 رغيفاً شهريًا.

وكشفت مصادر مسؤولة، أن هناك اجتماعات دورية بين وزير التموين والتجارة علي مصيلحي، ومسؤولين بعدد من الجهات السيادية والرقابية ومجلس الوزراء حول كيفية التعامل مع دعم الخبز الفترة المقبلة، تنفيذاً لاشتراطات صندوق النقد الدولي، الذي يوصي بضرورة تقليص الدعم الحكومي للسلع بما فيها رغيف الخبز.

ويعد "رغيف الخبز" أحد العناصر الأساسية للغذاء المصري، والتي لا يستغني عنها أغلب المصريين، ولا سيما مع زيادة أعداد الفقراء.

وبحسب بيانات رسمية، تبلغ نسبة الفقر في مصر نحو نحو 28%، وهي مؤهلة للزيادة بعد الزيادات الكبيرة في أسعار الوقود والسلع. وعادت من جديد الطوابير مرة أخرى أمام أفران الخبز بعدد من المحافظات المصرية، أملاً في الحصول على الرغيف المدعوم، وظهر ذلك منذ قرار وزارة البترول المصرية رفع الدعم عن الوقود أخيرا.

أكد المواطن محمد أبو حازم "صاحب فرن" لـ"العربي الجديد"، أن خفض حصص الدقيق أدى إلى وجود أزمة جديدة وعودة الطوابير خاصة في المناطق الشعبية، مضيفاً أنه بجانب نقص الدقيق يقوم عدد من إدارات التموين بالمحافظات بتعطيل "ماكينات بطاقة التموين" حيث يأتي المواطن لصرف الحصص الخاصة به، ويفاجأ بعد ذلك بأن الماكينة معطّلة.

وفي سياق متصل، يرفض عدد من أعضاء البرلمان، أي اقتراح من وزارة التموين بالمساس برغيف الخبز المدعوم، سواء بتقليل عدد الأرغفة المدعومة أو تخفيض وزنه أو تحريك أسعاره. وطالب عضو مجلس النواب محمد عبد الغني باستمرار دعم الخبز، لكونه يمس طائفة كبيرة من الشعب المصري، مشيراً إلى قيام الحكومة خلال السنوات الأخيرة بحذف ملايين المواطنين من بطاقة التموين.

تعليق: