مصر: محاكمة 30 معتقلاً بدعوى تشكيل خلية تتبع "داعش"

مصر: محاكمة 30 معتقلاً بدعوى تشكيل خلية تتبع "داعش"

04 ديسمبر 2018
+ الخط -

تستكمل محكمة جنايات القاهرة المصرية، اليوم الاثنين، برئاسة المستشار حسن فريد، محاكمة 30 معتقلا من رافضي الانقلاب العسكري، بدعوى تشكيلهم جماعة تعتنق الأفكار التكفيرية لتنظيم (داعش)، وتعطي تدريبات عسكرية بمعسكرات تنظيم (داعش) بسورية وليبيا.

وعقدت الجلسة الماضية بشكل سري، وتم منع الصحافيين وكافة وسائل الإعلام من الحضور لتغطية الجلسة، واقتصر الحضور فقط على أعضاء هيئة الدفاع عن المعتقلين.

كان النائب العام المصري المستشار نبيل أحمد صادق، قرر إحالة 30 معتقلا من رافضي الانقلاب العسكري، إلى محكمة جنايات أمن الدولة العليا طوارئ، بدعوى تشكيلهم جماعة تعتنق الأفكار التكفيرية لتنظيم (داعش) وتمويل تلك الجماعة بالأموال والأسلحة والمتفجرات وإمدادها بالمعلومات والملاذات الآمنة لإيواء أعضائها واستهداف الكنائس والمسيحيين والمنشآت الحيوية للدولة، وتعطي تدريبات عسكرية بمعسكرات تنظيم (داعش) بسورية وليبيا.

وكانت نيابة أمن الدولة العليا بإشراف المستشار خالد ضياء المحامي العام الأول للنيابة، باشرت التحقيقات في القضية، في ضوء ما تسلمته من تحريات أجراها قطاع الأمن الوطني بوزارة الداخلية "أمن الدولة"، والذي ادعى تحديد أعضاء الجماعة وأغراضها واعتقال عناصرها، وذلك إنفاذا للإذن الصادر بهذا الشأن من النيابة وقبل قيامهم باستهداف إحدى الكنائس بمنطقة العصافرة بمحافظة الإسكندرية والتي سبق رصدها بمعرفة الجماعة.