مصر: مافيا اللحوم ترفع الأسعار مع اقتراب شهر رمضان

24 ابريل 2018
الصورة
أين الرقيب على الأسواق لحماية المواطن؟ (فرانس برس)
+ الخط -

مع اقتراب حلول شهر رمضان المبارك، بدأت مافيا تجارة اللحوم باستغلال المواطنين، إذ تشهد أسعار اللحوم الحمراء ولحوم الدواجن بمختلف أنواعها في مصر، ارتفاعاً حاداً، ما أحدث حالاً من الغضب والتذمر بين المستهلكين.

ولم تسلم اللحوم الحمراء ولحوم الفراخ المجمدة من ارتفاع الأسعار على رغم انخفاضها الأسبوع الماضي، فيما تسري توقعات باشتعال أسعار اللحوم أكثر خلال الأيام المقبلة مع قرب بداية شهر الصوم، على رغم تأكيد وزير التموين علي المصيلحي تثبيت الأسعار.

وسجل سعر كيلوغرام لحم الجاموس ارتفاعاً من 130 جنيهاً إلى 160 (من 7.36 دولارات إلى 9.05 دولارات)، ولحم الكندوز البلدي من 110 إلى 130، والبتلو البلدي من 140 إلى 180، والضأن البلدي من 130 إلى 140، ولحم الجمال من 100 إلى 120، والمستورد البرازيلي من 75 إلى 85 جنيهاً، والسوداني من 70 إلى 90، والماعز من 90 إلى 120 جنيها.

كما ارتفعت أسعار اللحوم البيضاء (الدواجن) في أسواق التجزئة، ليصل سعر الكيلوغرام إلى 28 جنيهاً بدلاً من 25، وبلغ سعر الكيلوغرام البلدي ما بين 34 و35 جنيهاً.

ويتوقع بعض التجار مزيداً من ارتفاع الأسعار خلال الأيام المقبلة، علماً أن بعض المزارع تكبدت في الأشهر الماضية خسائر نتيجة إغراق السوق بكميات كبيرة من الدواجن المستوردة.
وقال رئيس شعبة القصابين في الإسكندرية، خميس عبدالعزيز، إن زيادة أسعار السلع الغذائية قبل حلول رمضان من كل عام متوقعة من قبل تجار الجملة والتجزئة، حيث يستغل الجميع رغبة المستهلكين في الشراء خلال شهر رمضان.

وأشار إلى أن الأسواق شهدت ارتفاعاً كبيراً في أسعار اللحوم الحمراء والبيضاء من دون مبرر، على رغم ثباتها الشهر الماضي، مضيفاً أن الأسعار في ازدياد حتى انتهاء إجازة عيد الفطر، نتيجة عدم إحكام السيطرة من جانب الحكومة على الأسواق، مطالباً بوضع معايير انضباط للسوق وفقاً لقواعد ثابتة، ومن يتجاوزها يواجه العقاب المناسب.

ولفت إلى أنه نتيجة ارتفاع أسعار اللحوم الحمراء ولحوم والدواجن، حدث نوع من انكفاء المواطنين عن الشراء، نتيجة الزيادات الكبيرة والمتكررة في الأسعار، ما أدى إلى تآكل قدرتهم الشرائية، على أمل عودة الأسعار إلى الانخفاض.

(الدولار= 17.67 جنيهاً)

المساهمون