مصر: قيادي معارض ينفي طلبه لقاء السيسي

مصر: قيادي معارض ينفي طلبه لقاء السيسي

15 سبتمبر 2014
الصورة
النظام يلتزم الصمت حيال المصالحة (عمرو صلاح الدين/ الأناضول)
+ الخط -
نفى القيادي في حزب البناء والتنمية، المنبثق عن الجماعة الإسلاميّة، خالد الشريف، طلبه لقاء الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، للتشاور معه حول مبادرة المصالحة بين "التحالف الوطني لدعم الشرعية" والسلطة القائمة.

وقال الشريف، في بيان له، اليوم الإثنين، إنه "فوجئ بخبر على لسان منسق ما يسمى بتحالف (إخوان منشقون)، يدّعي أنني تواصلت معه لتنسيق لقاء يجمع قيادات الجماعة الإسلامية مع السيسي، للتشاور معه حول مبادرة المصالحة". وأكد أنّ هذا الخبر "عار تماماً من الصحة، ومحض افتراء لا أساس له في الواقع". 

وتشهد الساحة السياسيّة أحاديث عدّة عن مصالحة وطنيّة مرتقبة، تطلقها بعض الأطراف السياسيّة، ومنها مبادرة عضو مجلس الشعب السابق، محمد العمدة، وغيرها، فيما تلتزم السلطة السياسيّة الصمت، وسط نفي رسمي من قبل السيسي، للمصالحة مع جماعة الإخوان المسلمين التي تمثل غالبية المعارضة السياسية لنظامه الحالي.

المساهمون