مصر: 745 إصابة جديدة وقصر مستشفيات عزل كورونا على الحالات الحرجة

20 مايو 2020
الصورة
مصر الأعلى بعدد وفيات كورونا في أفريقيا (زياد أحمد/Getty)
+ الخط -
أعلنت وزارة الصحة المصرية، مساء الأربعاء، تسجيل 745 إصابة جديدة بفيروس كورونا، وهو رقم يومي مُعلن للإصابات منذ ظهور المرض في البلاد، ليبلغ إجمالي المصابين 14229، فضلاً عن وفاة 21 مصاباً جديداً، ليصل الإجمالي إلى 680 وفاة، بنسبة 4.8 في المائة من مجمل الإصابات.
وذكر بيان لوزارة الصحة أن عدد المتعافين ارتفع إلى 3994 بخروج 252 مصاباً من مستشفيات العزل والحجر الصحي، بعد تطابق التحاليل مرتين، وفقاً لبروتوكول منظمة الصحة العالمية، وذلك من أصل 4584 حالة تحولت نتائج تحاليلها مخبرياً من موجبة إلى سالبة.
واستعرضت وزيرة الصحة، هالة زايد، خلال اجتماع مجلس الوزراء، الموقف الحالي لجهود مجابهة فيروس كورونا في مصر، مشيرة إلى أنه اعتباراً من الغد "سيتم ضم جميع المستشفيات العامة والمركزية غير التخصصية لخدمة فحص الحالات المشتبه بها، بواقع 320 مستشفى".
وأوضحت أن هذه المستشفيات "ستتولى فحص حالات الاشتباه، واستقبال المرضى، وتتبع تاريخهم المرضي، وفحصهم إكلينيكياً، مع إجراء تحليل صورة الدم، وأشعة الصدر، ومن ثم تطبيق تعريف الحالة، والمرضى الذين لا ينطبق عليهم تعريف الحالة سيُصرف لهم علاج للأعراض، ويغادرون المستشفى في الحال".
وتابعت زايد أن المرضى الذين ينطبق عليهم تعريف الحالة، سيُجرى لهم اختبار فيروس كورونا، وتقييم مبدئي، في حين يُصرف علاج للحالات البسيطة التي تظهر عليها الأعراض مع العزل بالمنزل إلى حين ظهور النتيجة، وحجز المريض بالمستشفى لحين ظهور النتيجة بالنسبة للحالات المتوسطة والحرجة.



وأضافت: "في حال أكدت نتيجة التحليل الإصابة، سيتم التقييم وفقاً لثلاثة مستويات، الأول أن تكون أعراض الحالة بسيطة، وهؤلاء سيتم عزلهم منزلياً، والثاني أن تكون معتدلة منخفضة، وهؤلاء سيتم تحويلهم إلى نُزل الشباب، والمدن الجامعية، والثالث أن تكون مرتفعة أو شديدة أو حرجة، وهؤلاء فقط الذين يحولون إلى مستشفيات العزل".
ووفقاً للإجراءات الجديدة، فإنه "سيتم توزيع مستلزمات العزل المنزلي على المصابين بأعراض بسيطة، وتشمل حقيبة مستلزمات طبية تتضمن كمامات، ومطهرات، وبعض الأدوية، على أن تتم متابعة المريض من خلال منظومة إلكترونية تستهدف تتبع حالات العزل المنزلي".
ونفت وزارة الصحة أرقاماً متداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بشأن تسجيل 1100 إصابة جديدة، و59 وفاة خلال الـ24 ساعة الأخيرة، قائلة إن "هذه الأرقام غير صحيحة، والوزارة تنشر بياناً يومياً يوضح الأرقام الرسمية للمصابين والوفيات بسبب فيروس كورونا".
ودعت وزارة الصحة إلى عدم نشر أو تداول أية معلومات أو بيانات خاصة بفيروس كورونا، إلا من خلال الأرقام الرسمية، مشددة على اتخاذ الإجراءات القانونية كافة حيال أي شخص يتداول معلومات غير صحيحة من شأنها إثارة البلبلة لدى الرأي العام.

المساهمون