مصر: غلق وحدة شريف مختار للحالات الحرجة لتعقيمها وعزل 14 طبيباً

07 ابريل 2020
الصورة
ارتفاع أعداد الأطباء والممرضين الذين انتقلت إليهم العدوى (Getty)
+ الخط -
كشفت مصادر رسمية قيام السلطات المصرية بإغلاق وحدة شريف مختار لرعاية الحالات الحرجة بمستشفى قصر العيني التابعة لجامعة القاهرة، التي تعد أكبر وأهم وحدات فائقة الرعاية في مصر، واتخاذ إجراءات الحجر والعزل الصحي لـ 15 طبيباً بها، بعد إصابة أحد أطباء الوحدة بفيروس كورونا.

وأوضحت المصادر، أنّ الأزمة بدأت بعد انتقال العدوى لأحد الأطباء خلال عمله بأحد المستشفيات الجامعية الأخرى، مؤكدة أنه تم عزل 14 طبيباً بالوحدة خالطوا الطبيب الذي ثبتت إصابته بعد تأكد إيجابية تحليل "PCR"، الخاص به.

وكشفت المصادر أنه تم إعلان حالة الطوارئ بمستشفيات جامعة القاهرة، وتتبع مسار الطبيب المصاب، والمرضى الذين خالطهم، والأطباء في أحد المستشفيات الكبرى الأخرى.

وتأتي تلك الواقعة، بعد أيام قليلة من واقعة مماثلة بانتقال العدوى لـ26 من الأطقم الطبية بمعهد الأورام، بعد إصابة أحد أعضاء فريق التمريض، فيما تم التوجيه بضرورة إجراء المسح الشامل لكافة الأطباء والعاملين الذين تقدر أعدادهم بنحو ألفي شخص، إضافة إلى المرضى.

وترددت أنباء بين العاملين في مستشفى الدمرداش التابع لجامعة عين شمس، بغلق وحدة النساء والولادة بالمستشفى، بعد تأكد إصابة أحد الأطباء العاملين بالوحدة.

وأكدت مصادر نقابية ورسمية ارتفاع أعداد الأطباء والممرضين الذين انتقلت إليهم العدوى خلال عملهم إلى نحو 120 فرداً من الفرق الطبية، من إجمالي الأعداد الرسمية التي أعلنتها وزارة الصحة للمصابين بالفيروس.

المساهمون