مصر: عشرات الفعاليات ضمن موجة "25 يناير" تتحدّى الأمن

مصر: عشرات الفعاليات ضمن موجة "25 يناير" تتحدّى الأمن

25 يناير 2016
الصورة
الأمن المصري أحكم قبضته على ميدان التحرير (العربي الجديد)
+ الخط -
باتت الميادين المصرية خاوية على عروشها منذ ساعات الصباح الأولى، اليوم الإثنين، في الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير/كانون الثاني، فيما نظم بعض معارضي النظام المصري الحالي، مظاهرات متفرقة في عدد من المحافظات المصرية.

وأحكمت قوات الأمن المصرية، سيطرتها على ميداني التحرير ورابعة العدوية بالقاهرة، وسمحت لبعض أنصار النظام، بالتوافد على ميدان التحرير للاحتفال.

وفي محافظة المنوفية، أفادت صفحات مناهضة للانقلاب، على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" باحتشاد عشرات الرافضين للنظام المصري، بمدينة السادات، لإحياء ذكرى الثورة، وحث المصريين على النزول للميادين.

وشهدت محافظة الشرقية 10 تظاهرات في مدن فاقوس، وأولاد صقر، وكفر صقر، والإبراهيمية، وديرب نجم، والحسينية، وميت حمل، وسندنهور، وحفنا ببلبيس، بمشاركة شباب الحركات الثورية، وسط ترقب أمني وانتشار الأكمنة الأمنية في الشوارع والميادين.

ونظمت حركة "شباب ضد الانقلاب" بحوش عيسى، بالبحيرة، شمال مصر، وقفة صباحية أمام منزل الشهيد "مصطفى حشيش"، مؤكدين على عودة الثورة للميادين حتى تحقيق القصاص وإسقاط حكم العسكر.

وفي مدينة كوم حمادة، بالبحيرة، نظم الأهالي مسيرة طالبوا فيها برحيل العسكر وعودة الشرعية والقصاص للشهداء.

وفي القليوبية، بدلتا مصر، شهدت مدينة بنها سلسلة بشرية في مدخل المدينة، رغم انتشار أمني موسع، ردد المشاركون هتافات: "الشعب يريد إسقاط النظام"، و"الداخلية بلطجية"، "قول متخفشي العسكر لازم يمشي".

وفى منطقة شبين العرب بالقليوبية، نظم شباب الحركات الثورية سلسلة بشرية على الطريق الرئيسي، منددة بحكم العسكر، وسط تفاعل من المارة وسائقي السيارات الذين أطلقوا أبواق السيارات، ملوحين بشعار رابعة.

كما نظم أهالي طوخ بالقليوبية سلسلة بشرية تجاوزت عدة كيلومترات، متحدين الطقس البارد وانتشار قوات الأمن بالمدينة.

وشهدت الإسكندرية، شمال مصر، 18 تظاهرة خرجت من جميع أحياء المدينة، رافعين الكروت الحمراء للمطالبة برحيل النظام العسكري.

ففي مناطق "برج العرب" و"العامرية" خرجت الفعاليات عقب صلاة فجر اليوم، رفع فيها المتظاهرون أعلام مصر وشارات رابعة العدوية وصور الرئيس محمد مرسي، مطالبين برحيل العسكر واستكمال الثورة والقصاص من كل من تورط في إراقة دماء المصريين.

وانطلقت 14 مسيرة بمناطق العصافرة والعوايد وأبو سليمان وسيدي بشر والمنتزه، منذ الصباح الباكر تحت شعار "الثورة في الميدان"، تحدى خلالها الثوار الانتشار المكثف لمدرعات الأمن وبرودة الطقس، مرددين هتافات ثورة يناير: "إيد واحدة في كل مكان.. ايد واحدة في الميدان"، و"ارحل يا سيسي".

كما نظمت "نساء ضد الانقلاب" بمنطقة الرمل مسيرتين تحت شعار "الثورة أصلها أنثى"، رفعن خلالها لافتات ثورة يناير وصور شهداء الإسكندرية من النساء في ثورة يناير وما تلاها من مذابح ارتكبها العسكر.

كما شهدت محافظة المنوفية، شمال دلتا مصر، 4 فعاليات صباحية، في "بركة السبع" و"الخطاطبة" و"السادات" و"أشمون"، و"تلا"، حيث نظمت حركة "شباب ضد الانقلاب" سلسلة بشرية بطول طريق "بمم- تلا"، للمطالبة برحيل الحكم العسكري والقصاص لدماء الشهداء، فيما حلقت طائرات الجيش على ارتفاعات منخفضة في عدة مدن مصرية صباح اليوم.

اقرأ أيضا: الأمن المصري يصفي ثلاثة من رافضي الانقلاب بذكرى الثورة

المساهمون