عباس كامل يُنهي العزل الصحي ويستعد لظهور إعلامي خلال أيام

31 مارس 2020
الصورة
آخر ظهور رسمي لكامل كان بـ15 مارس(خالد دسوقي/فرانس برس)
قالت مصادر مصرية خاصة لـ"العربي الجديد"، إن رئيس جهاز المخابرات العامة اللواء عباس كامل أنهى، أول من أمس الأحد، فترة عزل صحي امتدت لـ14 يوماً، وذلك بعد لقاء سابق جمعه برئيس أركان إدارة المياه في الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، اللواء خالد شلتوت، الذي توفي بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد. وكانت "العربي الجديد" قد انفردت في وقت سابق بخبر خضوع رئيس المخابرات المصرية للعزل الصحي، وهو ما سعى إعلاميون محسوبون على أجهزة سيادية إلى نفيه بعدما تسبّب في ارتباك وأزمة داخلية للنظام المصري، خصوصاً أنه جاء في وقت أعلن فيه عن وفاة عدد من القيادات العسكرية البارزة، كان من بينهم شلتوت، ورئيس إدارة المشروعات الكبرى في الهيئة الهندسية، اللواء أركان حرب شفيع داوود، وكذلك خضوع نحو 10 قيادات أخرى للعزل شاركت في اجتماع بشأن سد النهضة الإثيوبي ترأسه رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي. وبحسب المصادر، فإن كامل من المقرر أن يظهر إعلامياً خلال الأيام القليلة المقبلة لبث رسائل طمأنة لكافة الجهات.

وكان الإعلامي محمد الباز، رئيس تحرير صحيفة "الدستور" المملوكة لجهاز المخابرات، قد قال في تصريحات إعلامية في برنامج "90 دقيقة" الذي يقدّمه على فضائية "المحور"، يوم الإثنين 23 مارس/آذار الحالي، إن اليوم ذاته شهد اجتماعاً حضره عباس كامل مع وزير الداخلية اللواء محمود توفيق، ورئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي، لمتابعة الإجراءات الوقائية ضد فيروس كورونا على مستوى الجمهورية، وتم رفع تقرير للسيسي بما تضمنه الاجتماع، مشدداً على أن صور هذا الاجتماع ستُنشر خلال ساعة على الأكثر، وهو ما لم يحدث حتى اللحظة. الأمر نفسه أكده موقع "القاهرة 24" المعروف في الأوساط الإعلامية المصرية بكونه بوابة خلفية لتمرير الأخبار الخاصة بالأجهزة السيادية.

يُذكر أن آخر ظهور رسمي لرئيس المخابرات المصرية كان في الخامس عشر من مارس الحالي خلال زيارة لنائب رئيس مجلس السيادة السوداني محمد حمدان دقلو الشهير بحميدتي إلى القاهرة، والتي جرى خلالها التباحث بشأن موقف الخرطوم من قضية سد النهضة الإثيوبي، وهي الزيارة التي خضع بعدها حميدتي لإجراءات طبية لدى عودته إلى بلاده بعد قضائه يومين في العاصمة المصرية.

وكانت مصادر قد أكدت لـ"العربي الجديد" أيضاً خضوع رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة اللواء إيهاب الفار للعزل الصحي، وهو أيضاً أنهى فترة العزل المحددة له والتي شملت عدداً من قيادات الهيئة أيضاً، إذ ظهر في اجتماع الأربعاء الماضي بمشاركة رئيس الوزراء بحث إجراءات خاصة بقطاع الإنشاءات. وتفرض القوات المسلحة إجراءات صارمة بعد وفاة عدد من اللواءات بسبب فيروس كورونا، شملت منع الإجازات، وإنشاء عدد من المستشفيات الميدانية في خمس محافظات. وبحسب المصادر، فإن السلطات المصرية باتت تتبع بروتوكولاً وقائياً استخدمته الصين خلال ذروة انتشار العدوى لديها، لتأمين قيادات الصف الأول في الدولة.
تعليق: