مصر: ضابط يقتل مجنداً.. وشاب يموت داخل سجنه

مصر: ضابط يقتل مجنداً.. وشاب يموت داخل سجنه

19 ابريل 2015
الصورة
قتل وموت وتقارير ملفقة تتهم المعارضين(GETTY)
+ الخط -



أطلق أحد ضباط القوات المسلحة في معسكر دهشور، الواقع على طريق القاهرة- الفيوم، الرصاص على المجند عماد سالم السيد منجود، أمس، إثر مشادة كلامية وقعت بينهما.

وقال سعد بكري- أحد جيران القتيل في الفيوم- لـ"العربي الجديد"، إن عماد سالم السيد منجود، مجند من قرية طبهار التابعة لمركز إبشواى في الفيوم، كان قد رد على الضابط بالكلام، فرد الأخير على المجند بطلقة فى رأسه أودت بحياته في الحال، وتم نقل الجثة إلى مستشفى المعادي العسكري حيث تم تشريحها.

وأضاف بكري "جامل الطب الشرعى الضابط بأوامر عسكرية عليا، وأثبت أن الوفاة كانت نتيجة طلق ناري في الرأس أطلق عليه أثناء فض مظاهرة، وذلك في محاولة لنفي التهمة عن الضابط القاتل وإلصاقها برافضي الانقلاب. يذكر أن والد المجند المقتول يعمل أمين شرطة.

على صعيد آخر، توفي، أمس، وليد علي طغيان (25 عاما) من السويس داخل سجن جمصة في دمياط، بسبب عدم الرعاية الصحية لحالته المرضية السيئة. وبهذا يكون وليد هو حالة الوفاة الرابعة خلال شهر أبريل/نيسان 2015.

فيما قال الحقوقي أحمد مفرح على صفحته في "فيسبوك" إن "وليد كان مصاباً بسرطان في الكبد داخل السجن، ومحكوم عليه من المحكمة العسكرية بالسجن ثلاث سنوات، بتهم تتعلق بمظاهرات 14 أغسطس/آب 2013 عقب مجزرة اعتصام رابعة العدوية والنهضة في مدينة السويس".

أضاف مفرح "بوفاة الشاب وليد علي طغيان داخل سجن جمصة لسوء الرعاية الصحية، يرتفع عدد القتلى داخل أماكن الاحتجاز منذ 30 يونيو/حزيران 2013 وحتى الآن، إلى 242 حالة، وفي عهد السيسي إلى 113، وترتفع أعداد القتلى داخل أماكن الاحتجاز في عهد مجدي عبدالغفار إلى 15 قتيلا في شهرين".

وأشار مفرح إلى أن هذه حالة القتل الأولى التي يتم الكشف عنها داخل سجن جمصة الذي يقبع فيه المعتقلون السياسيون.

اقرأ أيضاً:الأسيرة أمل طقاطقة والزفاف المؤجل لإشعار آخر