مصر: رفض دعوى عدم صلاحية ضد قاضيي "مكافحة التعذيب"

مصر: رفض دعوى عدم صلاحية ضد قاضيي "مكافحة التعذيب"

29 يونيو 2019
+ الخط -


صدر حكم اليوم السبت، برفض دعوى عدم الصلاحية التي أقيمت ضد القاضيين المصريين هشام رؤوف وعاصم عبد الجبار، بعد اتهامهما بالعمل السياسي لمشاركتهما في مراجعة مقترح مشروع قانون لمناهضة التعذيب.
وأحيل القاضيان إلى مجلس الصلاحية على خلفية حضورهما ندوة لمناقشة قانون مقترح لمكافحة التعذيب، كانا قد شاركا في صياغته بالتعاون مع المحامي نجاد البرعي، في أعقاب ثورة يناير 2011.
وتعود القضية إلى مايو/أيار 2015، حين تم انتداب قاض للتحقيق في اشتراك القاضيين هشام رؤوف وعاصم عبد الجبار في صياغة مشروع قانون لمكافحة التعذيب، كمساهمة منهما لسد الفراغ التشريعي الذي يعرقل عمل النيابة العامة والقضاء في هذا النوع من القضايا، ومن ثم إفلات مرتكبيها من العقاب.
وباتت الإحالة للصلاحية تستخدم في مصر، كوسيلة للانتقام من القضاة المستقلين كعقوبة على تعبيرهم عن آرائهم، في حين أن الكثير من القضاة أفصحوا عن آراء سياسية مؤيدة للنظام ولم يتم التعرض لهم.