مصر: خسائر في الأرواح والممتلكات بسبب الطقس السيئ

12 مارس 2020
الصورة
بعض الشوارع غرقت بالمياه (العربي الجديد)
+ الخط -
شهدت مصر عدداً من الخسائر في الأرواح والممتلكات على مدار الساعات الماضية، نتيجة موجة الطقس السيئ التي تضرب البلاد منذ الصباح الباكر، وتسببت في هطل أمطار غزيرة على جميع أنحاء الجمهورية، تصاحبها عواصف رملية ورعد وبرق في بعض المناطق، في موجة من الطقس غير مسبوقة في مصر منذ عام 1994، بحسب هيئة الأرصاد الجوية.

لقي شاب ثلاثيني، يدعى عبد الرحمن حسني، مصرعه، إثر سقوطه من الدور السادس بمنطقة النور بحي عتاقة، في محافظة السويس، بسبب سوء الأحوال الجوية، إذ كان يجري عملية صيانة لطبق استقبال القنوات الفضائية، وتسببت شدة الرياح في سقوطه من أعلى. ونقلت جثة المتوفى إلى مشرحة السويس العام، وحُرر محضر بالواقعة تمهيداً لاستخرج تصريح الدفن.

كذلك، لقي فني كهرباء (موظف حكومي)، يدعى هاني هريدي حسن (33 عاماً)، مصرعه في محافظة الوادي الجديد بسبب العواصف، أثناء شروعه في إصلاح عطل كهربائي بقرية صنعاء في مركز الخارجة، وأفادت التحريات الأولية، بأنّه توفي إثر فشل تنفسي وهبوط حاد في الدورة الدموية، عقب تعرضه لصعق كهربائي أثناء تأدية عمله بقطاع هندسة الكهرباء.




وتسببت العواصف القوية التي تعرضت لها الوادي الجديد في سقوط 27 برجاً كهربائياً، وقطع التيار الكهربائي عن 3 مناطق متفرقة بالمحافظة، ما اضطرها إلى الاستعانة بعدد من المقاولين المتخصصين في الصيانة الكهربائية لإعادة تشغيل الأعمدة المنهارة، وتشغيل التيار الكهربائي في المناطق التي تعرضت لسقوط الأعمدة.

وشهدت محافظة قنا (جنوب)، عاصفة ترابية شديدة تسببت في نشوب نحو 25 حريقاً بمراكز أبو تشت وفرشوط ونجع حمادي، نتيجة تماس كهربائي في أعمدة الإنارة، واشتعال النيران في الأشجار، فضلاً عن انهيار سقف منزل في قرية الكرنك بمركز أبو تشت، أسفر عن وفاة الطفل محمد كرم حلمي (5 سنوات)، وإصابة شقيقته ووالدته، وإصابة امرأتين في انهيار منزل آخر بالقرية نفسها.



وأعلنت إدارة مرور الوادي الجديد عن إغلاق 3 طرق سريعة بطول 90 كيلومتراً، وهي طرق أسيوط – الخارجة، والواحات البحرية – الفرافرة، وباريس – الخارجة، نظراً لانعدام الرؤية للسائقين جراء الرياح المحملة بالأتربة. وأشارت إلى إجراء عمليات إغلاق وتحويل في عدد من الطرق بالمحافظة لمنع وقوع حوادث مرورية.

كذلك، تعرضت مدينة الإسكندرية الساحلية إلى موجة من الأمطار الغزيرة، تسببت في انهيار أسقف جاهزة بمنطقة لوران، علاوة على أعمدة كهربائية عديدة ولوحات إعلانية على طريق الكورنيش. وأعلن محافظ جنوب سيناء، خالد فودة، إغلاق ميناء شرم الشيخ البحري لسوء الأحوال الجوية، وشدة الرياح، وارتفاع الأمواج، إلى جانب وقف جميع الأنشطة البحرية.

من جهته، قال نائب رئيس الشركة القابضة لكهرباء مصر، خالد الدستاوي، إنّ هناك انقطاعات للكهرباء في بعض المحافظات التي تشهد أمطاراً وسيولاً غزيرة، لافتاً إلى أنّ شركة توزيع الكهرباء فصلت التيار في العديد من الأماكن "حفاظاً على سلامة المواطنين" فضلاً عن إرجاء عمليات إصلاح بعض الأعطال للحفاظ على سلامة العاملين بشركة الكهرباء.



من جهتها، طالبت محافظة الجيزة، في بيان لها، جميع المواطنين بـ"الابتعاد عن أكشاك المحولات وصناديق الكهرباء، وكذلك أعمدة الإنارة، حرصاً على حياتهم"، منبهة إلى أهمية فصل الأجهزة الكهربائية في حالة الانقطاع المتكرر للتيار، مع التأكد من عدم ملامسة مكونات الشبكات الكهربائية في الطرقات. كما شددت المحافظة على ضرورة تخزين كميات إضافية من المياه، تحسباً لتأثر الضخ بسبب الأمطار الشديدة.

وأعلن وزير التنمية المحلية، محمود شعراوي، عن تلقيه عدداً من التقارير من غرفة عمليات الوزارة حول حالة الطقس، أفادت بتعرض نحو 20 محافظة من أصل 27 محافظة لسقوط أمطار بكميات متفاوتة، ما بين متوسطة وخفيفة ومتقطعة وغزيرة، مع نشاط للرياح المحملة بالتراب. وأشارت تقارير غرفة عمليات الوزارة إلى أنّه من بين المحافظات التي تعرضت للأمطار: "القاهرة، والجيزة، والقليوبية، والإسكندرية، والبحيرة، والمنوفية، والغربية، والدقهلية، وجنوب سيناء، وشمال سيناء، ودمياط، وبور سعيد، والسويس، والإسماعيلية، والبحر الأحمر، والوادي الجديد".

ودفعت وزارة التنمية المحلية بعدد كبير من المعدات وسيارات وعربات شفط المياه في الأماكن التي تجمعت فيها مياه الأمطار، للعمل على شفط المياه المتراكمة، لا سيما في العاصمة القاهرة، لتجنب تعطل الحركة المرورية.



وأعلنت الشركة المصرية لإدارة وتشغيل المترو عن تعطل الخط الأول الذي يربط بين مناطق حلوان والمرج الجديدة، نتيجة عطل مفاجئ في الشبكة الكهربائية بين محطتي طرة الإسمنت وثكنات المعادي، بسبب سوء الأحوال الجوية وسقوط أمطار غزيرة على مدار اليوم، مشيرة إلى أنّ فرق الطوارئ نجحت في إصلاح العطل بعد تعطل دام لقرابة 20 دقيقة في حركة القطارات.

من جهته، صرح رئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، قائلاً إنّ "الأمطار قد تصل إلى حد السيول في بعض المحافظات، وهو ما يستدعي عدم خروج المواطنين من منازلهم، والابتعاد تماماً عن أعمدة الإنارة في الشوارع تجنباً للصعق بالكهرباء"، مبيناً أنّ "الأوضاع الجوية ستكون غير مستقرة خلال الساعات المقبلة". وأضاف مدبولي، في تصريحات صحافية من مقر غرفة عمليات الحكومة: "مع زيادة الأمطار سيتم تخفيض المياه، وقطعها لفترة من وقت إلى آخر، وأرجو من المواطنين أن يعذرونا". تابع: "كلّ المسؤولين في الدولة يعملون على قدم وساق، وكل شارع يتواجد فيه مسؤول للمتابعة لحظة بلحظة، بهدف اتخاذ الإجراءات الاستباقية"، على حدّ قوله.



في موازاة ذلك، توقع خبراء هيئة الأرصاد المصرية أن يشهد يوم غد، الجمعة، أمطاراً غزيرة في مناطق القاهرة الكبرى والوجه البحري، والسواحل الشمالية الغربية، مشيرين إلى أنّ الأمطار ستكون رعدية في بعض الأحيان مع نشاط للرياح، بما سيؤدي إلى اضطراب الملاحة البحرية في البحر الأبيض المتوسط.

بدورها، أعلنت الإدارة العامة للمرور بوزارة الداخلية المصرية، عن إغلاق طرق رئيسية عدة بين المحافظات "حفاظاً على سلامة سائقي السيارات". وشملت الطرق المغلقة طريق أسيوط - القاهرة الصحراوي (طريق الكريمات)، وطريق أسيوط - سوهاج على الصحراوي الغربي، وطريق أسيوط - سوهاج على الصحراوي الشرقي، وطريق رأس غارب - المنيا، وطريق الزعفرانة - بني سويف. كما تضمنت طريق الداخلة - شرق العوينات بمحافظة الوادي الجديد، والطريق الموصل بين محافظتي قنا والأقصر، وبين محافظتي قنا وسوهاج، وبين محافظتي قنا والبحر الأحمر، وبين مدينة قنا ومركز نجع حمادي.

على صعيد متصل، أعلنت الشركة المصرية لإدارة وتشغيل المترو وقف حركة قطارات الخط الأول من محطة الشهداء (ميدان رمسيس) وحتى المرج الجديدة بسبب سوء الطقس، وقصر التشغيل على المحطات النفقية بجميع الخطوط حتى نهاية اليوم. وسبق للشركة الإعلان عن انتظام حركة القطارات بالخط الأول في اتجاه حلوان - المرج الجديدة، بعد إصلاح العطل المفاجئ الناتج عن قطع بالشبكة الكهربائية بين محطتى طرة الأسمنت وثكنات المعادي، نتيجة سقوط أمطار غزيرة على مدار اليوم.

المساهمون