مصر: أفراح وحفلات الأغنياء مستثناة من حظر التجمعات

01 يونيو 2020
الصورة
ظهر محمد رمضان في زفاف مكتظ (يوتيوب)
يبدو أن أفراح وحفلات الأغنياء في مصر باتت مستثناة من قرار مجلس الوزراء بحظر التجمعات لمواجهة أزمة تفشي فيروس كورونا، وهو ما ظهر جلياً بانتشار صور تلك الحفلات عبر منصات التواصل الاجتماعي.


آخر هذه الحفلات زفاف شقيقة الفنان محمد رمضان، الذي شهد حضوراً حاشداً من "المعازيم" في منطقة الشيخ زايد بالجيزة، في وقت تلقي فيه قوات الأمن القبض على المواطنين في حالة صلاة بعضهم بصورة جماعية.

وأخلى قسم شرطة الشيخ زايد بمحافظة الجيزة سبيل زوج شقيقة رمضان، حسام حامد، بعد دقائق فقط من توقيفه على خلفية إقامة حفل زفافه داخل إحدى الفيلات بطريق القاهرة الإسكندرية الصحراوي، وذلك عقب توجه مأمورية إلى الفيلا بحجة مصادرة السماعات، واصطحاب صاحب حفل الزفاف إلى ديوان القسم، للاستماع إلى أقواله بشأن مخالفة الإجراءات الاحترازية في مواجهة فيروس كورونا.

وادعى حامد أن حفل الزفاف كان مقتصراً على أفراد عائلته وعائلة العروس، وأقيم داخل فيلا خاصة به، ليُخلى سبيله على الفور، مع العلم أن الحفل حضره أكثر من مئة مدعو ظهروا جميعاً في الصور ومقاطع الفيديو من دون ارتداء الكمامات الطبية، أو اتخاذ أي إجراءات احترازية، وتبادلوا خلاله الصور التذكارية، والتهاني، والمصافحات، والقبلات مع أسرة العروسين.

كذلك أحيا المطرب إيساف حفل زفاف في فيلا بمنطقة السادس من أكتوبر بالجيزة، وسط حضور العشرات من أصدقاء وأقارب العروسين، وبعض الشخصيات العامة، من دون اتخاذ إجراءات التباعد الاجتماعي أثناء الحفل، أو ارتداء أي من المدعوين لكمامات الوجه، في مخالفة صريحة لقرارات مجلس الوزراء بشأن التباعد الاجتماعي.

في السياق نفسه، أقيم حفل راقص حضره المئات في فيلا مملوكة لأحد رجال الأعمال بمنتجع "الجونة" في مدينة الغردقة خلال إجازة عيد الفطر. وقد حضرت هذا الحفل مجموعة كبيرة من الفنانين والإعلاميين ونجوم المجتمع من مختلف المجالات، غير أن أعراض فيروس كورونا سرعان ما ظهرت على عدد من الحضور بعد الحفل بأيام قليلة.

وقالت شركة "أوراسكوم للفنادق والتنمية السياحية"، المالكة لمنتجع "الجونة"، في بيان، إنه جار التنسيق مع وزارة الصحة والسكان بشأن آلية التعامل مع حالات الإصابة بفيروس كورونا، محددة سبعة اشتراطات داخل المنتجع تجنباً للإصابة، ومنها ممارسة التمارين الفردية، وتجنب دعوة آخرين إلى المنزل، والتحرك في حال الضرورة للعمل.

من جهته، قال لاعب الكرة السابق أحمد حسام (ميدو)، في تغريدة نشرها على حسابه بموقع "تويتر": "للأسف الناس اللي جت الجونة خلال أسبوع العيد معظمها كان غير مسؤول، وكانوا بيعملوا حفلات بشكل مستمر، وبيعزموا أعداد كبيرة جداً... ده غير الأعداد الكبيرة اللي كانت بتطلع البحر على مركب واحد، ضاربين بالقوانين عرض الحائط".

وأضاف ميدو: "الأخبار المؤكدة من الناس اللي أعرفها إن في عدد كبير من المصابين بفيروس كورونا، وإدارة الجونة أرسلت إيميلات للملاك بضرورة عدم تأجير المنازل إلا لفترة قصيرة المدى، مع ضرورة الالتزام بالأقارب من الدرجة الأولى فقط عند الخروج بالمراكب من مارينا اليخوت"، مستطرداً "رغم مستوى التعليم المتميز لدى بعض الناس، إلا أن عندهم حالة استهتار كبيرة جداً أدت لارتفاع عدد حالات الإصابة".

وكان البلطجي الشهير، صبري نخنوخ، قد أقام حفل زفافه داخل فيلته بمنطقة "كينج مريوط" غربي الإسكندرية، وسط تجمع كبير من المدعوين من دون مراعاة إجراءات التباعد الاجتماعي، وبوجود العديد من القساوسة للمباركة بحفل الزفاف الذين التقطوا معه الصور التذكارية، وهو الذي خرج من السجن بقرار عفو رئاسي قبل عامين، على الرغم من تورطه في العديد من وقائع العنف واستعراض القوة.

تعليق: