مصر: حبس طالبة ثانوي بعد إخفائها قسرياً 24 يوماً

مصر: حبس طالبة ثانوي بعد إخفائها قسرياً 24 يوماً

28 اغسطس 2019
الصورة
الطالبة آلاء ياسر فاروق (فيسبوك)
+ الخط -


قررت نيابة أمن الدولة العليا في مصر، أمس الثلاثاء، حبس الطالبة في الصف الثالث الثانوي، آلاء ياسر فاروق، 15 يوماً على ذمة التحقيق، بتهمة "مشاركة جماعة إرهابية في تحقيق أهدافها"، و"تلقي تمويل بغرض إرهابي"، وذلك بعد إخفائها قسرياً في أحد مقرات جهاز "الأمن الوطني" 24 يوماً، منذ اعتقالها رفقة والدها في 3 أغسطس/آب الماضي.

وحسب تدوينة للمحامي مصعب نجيب، نقلتها صفحة "اكسر كلابش" على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، اليوم الأربعاء، فإن آلاء قالت أثناء التحقيق معها: "أنا كنت بسمعهم بيكهربوا بابا، وقالوا لي لو ماتكلمتيش هانكهربك زيه!".

سبق أن وثق التقرير السنوي الصادر عن الفريق الأممي المعني بحالات الإخفاء القسري استمرار تلك الجرائم بشكل ممنهج في مصر، فضلاً عن استهداف الناشطين الحقوقيين الذين يعملون على توثيق هذه الجريمة، مشيراً إلى عمل الفريق على 173 قضية إخفاء قسري في مصر، بينما لم يتم البت في 285 حالة أخرى ما زالت قيد النظر.

ووثق فريق منظمة "كوميتي فور جستس" الحقوقية الدولية نحو 1989 حالة إخفاء قسري في مصر، في الفترة الزمنية بين أغسطس/آب 2017 وأغسطس/آب 2018، في حين وثق "مركز الشهاب لحقوق الإنسان" قرابة 5500 حالة إخفاء قسري في مصر، خلال الفترة من يوليو/تموز 2013 وحتى أغسطس 2017، منها 44 مختفياً قسرياً تم قتلهم خارج نطاق القانون.

المساهمون