مصر: حبس المتحدث السابق لحركة "تمرد" بتهمة حيازة "هيروين"

14 نوفمبر 2019
الصورة
نبوي محتجز منذ أربعة أيام بقسم شرطة نصرثان(فرانس برس)
+ الخط -

كشف المحامي المصري طارق العوضي، أن النيابة العامة قررت حبس الناشط محمد نبوي، أحد مؤسسي حركة "تمرد" الداعية للتظاهرات المناوئة للرئيس الراحل محمد مرسي، والمتحدث السابق باسمها، لمدة 15 يوماً على ذمة التحقيقات التي تُجرى معه، في واقعة اتهامه بحيازة مخدر "الهيروين" بقصد الاتجار.

وقال العوضي في تدوينة نشرها عبر حسابه بموقع "فيسبوك"، مساء الأربعاء، إن نبوي محتجز منذ أربعة أيام في قسم شرطة مدينة نصر ثان، شرقي العاصمة القاهرة، في وقت تتكتم فيه جهات التحقيق، وكافة وسائل الإعلام الموالية للسلطة الحاكمة، على تفاصيل واقعة القبض عليه، أو نشر معلومات عنها.

وشهدت حركة "تمرد" انشقاقات واسعة بين صفوفها، في أعقاب الانقلاب العسكري الذي أطاح بمرسي عام 2013، تحت قيادة الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي، على خلفية تلقي قيادات في الحركة تمويلات خليجية تحت إشراف أجهزة الاستخبارات، وفي مقدمتهم محمود بدر، ومحمد عبد العزيز، إضافة إلى نبوي.


وأذاعت قناة "مكملين" تسريبات في مارس/آذار 2015، تكشف حصول أعضاء في الحركة على تمويل من دولة الإمارات، فضلاً عن تنسيق قياداتها مع الجيش المصري، وجهاز الاستخبارات العامة، حين كان يشغل السيسي منصب وزير الدفاع، لحشد التظاهرات الشعبية المطالبة برحيل مرسي من الحكم.

وحسب العضو السابق في اللجنة المركزية بحركة "تمرد"، محب دوس، فإن الأموال الآتية من الإمارات "ربما ذهبت لبعض الأشخاص في الحملة الذين أرادوا تصدر المشهد"، وهو ما أكدته الناشطة المنشقة عن الحركة، غادة نجيب، بالقول آنذاك، إن الحركة لم تكن سوى "صنيعة استخباراتية".

دلالات