مصر تقرر تشغيل الفنادق رغم ارتفاع الإصابات بكورونا

مصر تقرر تشغيل الفنادق رغم ارتفاع الإصابات بكورونا

03 مايو 2020
الصورة
عامل مقهى يضع الكمامة في شارع المعز السياحي بالقاهرة(Getty)
+ الخط -

على الرغم من تسجيل مصر حصيلة قياسية من الإصابات والوفيات جراء فيروس كورونا، خلال الأيام الأخيرة، إلا أن مجلس الوزراء قرر تشغيل جميع الفنادق على مستوى الجمهورية، بنسبة حدها الأقصى 25% من الطاقة الاستيعابية للفندق، حتى أول يونيو/حزيران المقبل، ترتفع بعدها إلى نسبة 50%، وبمعدل تشغيل حده الأقصى 50% من حجم العمالة.

ويأتي القرار في ضوء ما أعلنه مجلس الوزراء سابقاً، بشأن ما أسماه "خطة التعايش مع فيروس كورونا"، والتي تشمل إعادة فتح جميع المنشآت التجارية تدريجياً، مع مراجعة الوضع الوبائي كل 14 يوماً، إذ اعتمد المجلس عدداً من ضوابط الإقامة في الفنادق بالنسبة للسياحة الداخلية، بالتنسيق بين وزارتي السياحة والآثار والصحة والسكان.

واشترط مجلس الوزراء المصري لمنح شهادة الصلاحية الصحية، ضرورة توفير كل فندق عيادة وطبيبا في الفندق، بالتنسيق المستمر مع وزارة الصحة في هذا الشأن، إلى جانب التأكد من جودة أدوات الوقاية الشخصية، ومواد التعقيم المستخدمة، وعدم التعامل إلا مع الشركات المعتمدة من وزارة الصحة والسكان.

وتضمنت الاشتراطات تشكيل فرق عمل مشتركة بين غرفة المنشآت الفندقية، وإدارة مكافحة العدوى في وزارة الصحة، بهدف المرور على الفنادق، والتأكد من استيفاء الاشتراطات، وجاهزيتها للتشغيل، مع منع إقامة أي حفلات أو أفراح داخل الفندق، وحظر كافة أنواع النشاط الليلي في الفندق، وتخصيص طابق في الفندق للحجر الصحي لحالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا، وحالات الاشتباه.

وبالنسبة لاشتراطات النزلاء، أشار المجلس إلى ضرورة تركيب جهاز تعقيم في مدخل الفندق، وإنهاء إجراءات تسجيل الدخول للنزيل إلكترونياً، أو باستخدام أقلام أحادية الاستخدام، مع تعقيم أمتعة النزلاء قبل الوصول إلى الفندق، والمغادرة منه، وقياس درجات الحرارة للنزلاء عند دخول المنشأة كل مرة، إلى جانب توفير معقم اليدين في منطقة الاستقبال، وتطهير كافة المناطق العامة بانتظام.



وتضمنت كذلك إجراء الفحص السريع للعاملين العائدين من إجازات قبل استلام العمل، على أن تكون المدة البينية لحصول العاملين في المدن الساحلية على إجازات هي 60 يوماً على الأقل بين كل إجازة وأخرى، والالتزام بقياس درجات الحرارة يومياً للعاملين، ووجود سكن لهم في الفندق، مع توفير مناطق عزل الحالات المصابة حال ظهورها.

واستعرض مجلس الوزراء ضوابط تشغيل المطاعم في الفنادق، والتي تشتمل على حظر خدمة البوفيه تماماً، والاعتماد على قوائم محددة مسبقاً، وحظر تقديم الشيشة، وقياس درجات الحرارة لرواد المطعم، وترك مسافة لا تقل عن مترين بين طاولات الطعام، ومتر واحد بين كل شخص وآخر على المائدة،. مع الأخذ في الاعتبار العائلات بحد أقصى 6 كراسي على المائدة الكبيرة، والاعتماد على أدوات طعام أحادية الاستخدام قدر المستطاع، ووضع معقمات ومناديل تعقيم على كل مائدة طعام.

كما استعرض اشتراطات خدمات الإشراف الداخلي، وغسيل الملابس، والتي تتضمن تطهير الغرف بشكل يومي، باستخدام الأدوات الخاصة بعربة منع انتشار العدوى، واتباع تعليمات وزارة الصحة، وتنظيف وتعقيم جميع النقاط الملموسة كل ساعة في الأماكن العامة، والمراحيض العامة، باستخدام المطهرات التي تقررها وزارة الصحة.



تجدر الإشارة إلى تسجيل مصر 272 إصابة جديدة بفيروس كورونا حتى مساء الأحد، فضلاً عن 14 حالة وفاة، ليرتفع بذلك العدد الإجمالي لحالات الإصابة داخل البلاد إلى 6465، والوفاة إلى 429، فيما ارتفع عدد المتعافين إلى 1562 بخروج 40 مصاباً من مستشفيات العزل والحجر الصحي.

دلالات

المساهمون