مصر تقترض 4.44 مليارات دولار خلال 72 ساعة

11 ديسمبر 2018
الصورة
الدولة تقترض المليارات والفقراء يسدّدون (فرانس برس)
+ الخط -
يبدو أن العجوزات المالية الهائلة التي تعانيها خزينة حكومة الرئيس عبدالفتاح السيسي آخذة بالتفاقم وتدفع إلى إغراق مصر في مزيد من الديون، كاشفة عن عمليات اقتراض بقيمة 4.44 مليارات دولار خلال 72 ساعة فقط، والرقم مرشح للارتفاع مليارَين إضافيين إذا وافق صندوق النقد الدولي اليوم الأربعاء على الشريحة الثانية من قرضه.

الأحد الماضي تم التوقيع مع نائب رئيس "البنك الدولي" للشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فريد بلحاج، على قرض جديد بقيمة مليار دولار، في إطار مرحلة ثانية من الدعم الذي يأتي بعد إصلاحات اقتصادية مؤلمة بدأت قبل عامين.

ويأتي هذا القرض علاوة على ميزانية دعم قيمتها 3.15 مليارات دولار قدمها "البنك الدولي" منذ العام 2015 مع تعويم مصر سعر صرف الجنيه وخفض الدعم، ما أدى إلى تضخم كبير بدأ يخف فيما بعد.

كذلك، وقّعت وزارة الاستثمار، يوم الأحد، اتفاق تمويل مع "البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية" في البنية التحتية بقيمة 300 مليون دولار، الغرض منه دعم خدمات الصرف الصحي المستدامة بالمناطق الريفية.

كما أُعلن الأحد، تقديم "البنك الآسيوي" تمويلاً آخر بقيمة 210 ملايين دولار لصالح مشروع للطاقة الشمسية في "مجمع بنبان" في أسوان.

ووقعت مصر و"الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية"، الأحد أيضاً، اتفاقيتين لدعم مشروع إنشاء منظومة مياه صرف بحر البقر بقيمة 1.4 مليار جنيه، وتمويل مشروع إنشاء 4 محطات تحلية مياه البحر في محافظة جنوب سيناء بقيمة 880.5 مليون جنيه فى إطار برنامج تنمية شبه جزيرة سيناء، بقيمة إجمالية بلغت 127.3 مليون دولار. (الدولار= 17.9115 جنيهاً).

وفي سياق جهودها لجمع التمويلات لتلبية احتياجات الدولة، باعت مصر أذون خزانة مقومة بالدولار لأجل عام بقيمة 1.1 مليار دولار بمتوسط عائد بلغ 3.747% يوم الإثنين الفائت، حسبما أعلن البنك المركزي، الذي أعلن أمس الثلاثاء أيضاً، بيع أذون خزانة مقومة بالدولار قيمتها 1.703 مليار دولار.

ويعني هذا أن مصر، خلال 72 ساعة فقط، اقترضت فعلاً أو تعاقدت على مراكمة ديون إضافية بقيمة إجمالية تصل إلى 4 مليارات و440 مليون دولار.


وهذا الرقم مرشح للارتفاع بمليارَي دولار إضافيين في حال قرر المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي، اليوم الأربعاء، التصويت على نتائج المراجعة الرابعة لبرنامج الإصلاح الاقتصادي في مصر، وصرف الشريحة الخامسة من القرض والتي تقدر بهذا المبلغ، علماً أن معلومات سرت أمس الثلاثاء عن تأجيل الصندوق عملية التصويت هذه.

يُشار، في السياق، إلى أن من المقرر أيضاً أن توقع مصر مع "المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة" اتفاقية بقيمة 3 مليارات دولار مع الحكومة قبل نهاية عام 2019، لتمويل استيراد المشتقات البترولية والسلع التموينية.

المساهمون