مصر تعلن عن تدريبات جوية مشتركة مع السعودية

14 سبتمبر 2017
تتضمن التدريبات إدارة أعمال القتال الجوي(الشئون المعنوية للإعلام)
+ الخط -
تجري عناصر من القوات الجوية المصرية والسلاح الجوي الملكي السعودي تدريباً جوياً مشتركاً، بحسب ما أفاد به المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة المصرية، اليوم الخميس.


ويشارك في التدريب المسمى بـ"فيصل 11"، والذي تستضيفه مصر ويستمر أياماً عدة، تشكيلات من أحدث المقاتلات متعددة المهام لكلا الجانبين، ويشتمل على تنفيذ العديد من الأنشطة والفاعليات التدريبية، التي تشتمل على إدارة أعمال القتال الجوي المشترك باستخدام أحدث التكتيكات وأساليب القتال الجوي الحديثة.


وبحسب المتحدث العسكري المصري، يأتي التدريب المشترك "امتداداً لسلسلة من التدريبات المشتركة بين القوات المسلحة لكلا البلدين، والذي يهدف إلى تبادل الخبرات التدريبية والمفاهيم القتالية بين القوات المشاركة، ويعكس مستوى الكفاءة القتالية للقوات الجوية لكلا البلدين، كما يؤكد عمق علاقات الشراكة الاستراتيجية والتنسيق المشترك، والقدرة على التخطيط والتنفيذ للمهام بنحو يدعم ركائز العمل العربي وإرساء دعائم الأمن والاستقرار بالمنطقة".


ويأتي ذلك في الوقت الذي أعلنت فيه القوات المسلحة المصرية أيضاً انطلاق فعاليات التدريب "حماة الصداقة 2"، بمشاركة أكثر من 600 جندي مصري وروسي.


وبدأت فعاليات التدريب المصري الروسي المشترك والذي تنفذه عناصر من وحدات المظلات المصرية وقوات الإنزال الجوى الروسية بمشاركة أكثر من 600 مقاتل لكلا البلدين لتنفيذ مهام تدريبية مشتركة بالإسقاط الجوي بهدف استعادة السيطرة على أهداف حيوية وتطهيرها من العناصر الإرهابية، بحسب بيان للمتحدث العسكري المصري.


وتتضمن المراحل التمهيدية للتدريب "حماة الصداقة 2" تنظيم العديد من الأنشطة العملية والموضوعات والأهداف التدريبية التي سيتم تنفيذها خلال مراحل التدريب والتي تشمل التعرف على الخواص الفنية والتكتيكية للأسلحة والمعدات وآليات القيادة والسيطرة، واكتساب المهارات الميدانية والتكتيكات الخاصة التي يستخدمها الجانبان في تنفيذ مختلف المهام، كما يتم تنفيذ عدد من القفزات التدريبية المشتركة لتبادل الخبرات وصقل مهارات العناصر المشاركة بين الجانبين.











دلالات