مصر: تظاهرات وانفجارات تزامناً مع المؤتمر الاقتصادي

مصر: تظاهرات وانفجارات تزامناً مع المؤتمر الاقتصادي

13 مارس 2015
الصورة
التظاهرات طالبت برحيل السيسي (العربي الجديد)
+ الخط -

تواصلت التظاهرات الرافضة للانقلاب العسكري في مصر، بينما شهدت مناطق مختلفة تفجيرات، وذلك بالتزامن مع انطلاق، أعمال المؤتمر الاقتصادي، اليوم الجمعة، في شرم الشيخ.

وخرجت تظاهرات عدّة في محافظة الإسكندرية (شمالاً)، للتنديد بانعقاد المؤتمر الاقتصادي والانقلاب العسكري، الذي أطاح بأول رئيس منتخب للبلاد، محمد مرسي، ضمن الفعاليات التي دعا إليها "التحالف الوطني لدعم الشرعية"، تحت عنوان "مصر مش للبيع ".

ورفع المشاركون في المسيرات، التي جابت الشوارع المحيطة بمناطق برج العرب، والرمل، والمنتزه، والعوايد، صوراً للرئيس المعزول وشارات رابعة العدوية، بالإضافة إلى لافتات كتب عليها: "مصر مش للبيع"،"لا لبيع مصر"، "لا لمؤتمر خراب مصر"، "يسقط يسقط حكم العسكر".

كما حملوا صور القتلى والمعتقلين من أبناء المحافظة، مرددين هتافات مناهضة للسلطات الحالية، ومطالبة بعودة الشرعية، والإفراج عن المعتقلين، ورحيل الرئيس الحالي، عبد الفتاح السيسي.

كذلك؛ ندّد المتظاهرون بقمع الحريات، والاعتداءات والانتهاكات، التي يتعرض لها المعتقلون في داخل السجون وأماكن الاحتجاز، مؤكّدين على استمرار حراكهم السلمي المناهض للانقلاب العسكري، حتى عودة الشرعية الدستورية للبلاد ومحاكمة جميع رموزه.

وفي سياق التظاهرات أيضاً، تظاهر أهالي الكفر الجديد، في كفر الشيخ، وكوم النور بالدقهلية، والعامرية، منددين بتردي أحوال البلاد وانقطاع الكهرباء ونقص السولار والبنزين واسطوانات البوتاجاز، مرددين هتافات؛ "يسقط يسقط حكم العسكر -ارحل - ارحل - ارحل - الشعب يريد إسقاط النظام".

ورفع المشاركون في المسيرات، التي تخللتها وقفات احتجاجية، في مدن دسوق بكفر الشيخ، وأبو حماد وهيهيا والحسينية وفاقوس بالشرقية؛ أعلام مصر وشارات رابعة العدوية، وصور الرئيس المعزول محمد مرسي، بالإضافة إلى صور القتلى والمعتقلين، مؤكّدين رفضهم "لبيع مصر"، في مؤتمر شرم الشيخ.

وفي القاهرة، تظاهر أهالي المعادي، جنوبي العاصمة؛ منددين بالقمع الأمني والاستبداد السياسي الذي يسود البلاد.

وتناقلت بعض صفحات مواقع تواصل الاجتماعي "الفيسبوك"، أنباء عن توجه عدد من المعارضين للتظاهر في ميدان التحرير، وسط القاهرة، بينما وصل مدير أمن القاهرة، اللواء أسامة بدر، على رأس حملة أمنية إلى الميدان لتفقد الأوضاع.

وضمت الحملة قطاعات الأمن المركزي والأمن العام، والحماية المدنية، والبحث الجنائي والمرور، ومن المنتظر أن تجوب الحملة أحياء عين شمس والمرج والمطرية وألف مسكن والزيتون وحدائق القبة، ومنطقة وسط البلد ورمسيس ومصر الجديدة.

في غضون ذلك، كثّفت الأجهزة الأمنية من انتشارها في الشوارع والميادين العامة، استعداداً لتظاهرات اليوم، وانتشر عدد من الحواجز الثابتة والمتحركة بمشاركة عناصر من الجيش والقوات البحرية في الشوارع، وبمحيط المنشآت الحيوية ومراكز وأقسام الشرطة، والسجون العمومية والبنوك وغالبية المصالح الحكومية.

وبالتزامن مع ذلك، هاجم مسلحون مجهولون مركز شرطة سنورس بالفيوم، ما أسفر عن إصابة رجلي أمن بطلقات نارية في أماكن متفرقة من جسديهما، وتم تحويل أحدهما إلى مستشفى الشرطة في العجوزة، بالجيزة.

إلى ذلك، انفجرت عبوة ناسفة زرعها مجهولون، على الطريق الجنوبي في العريش المؤدي إلى نقطة ارتكاز أمني، وذلك في ساعة متأخرة، مساء الخميس، ما أسفر عن تدمير مركبة عسكرية وإصابة 3 من طاقمها. وتم نقل المصابين لمستشفى العريش العسكري. كما أُعلنت حالة الاستنفار قي المنطقة.

وفي ساعة متأخرة من مساء أمس الخميس أيضاً، استهدف تفجير محولاً للكهرباء، خلف أبراج عثمان بالمعادي، جنوب القاهرة، بينما شهد طريق مصر حلوان، وقوع انفجارين بجوار سينما "فاميلي".

اقرأ أيضاًمؤتمر شرم الشيخ: "الاقتصاد أولاً" لتحصين نظام السيسي

دلالات

المساهمون