مصر تطلع الدول الأوروبية على تعثر مفاوضات سد النهضة

مصر تطلع الدول الأوروبية على تعثر مفاوضات سد النهضة

12 سبتمبر 2019
+ الخط -
قبل أيام من الاجتماع السداسي المرتقب عقده بين وزراء الخارجية والمياه بمصر والسودان وإثيوبيا حول قضية سد النهضة، اتخذت مصر خطوة تصعيدية دبلوماسية بدعوة سفراء الدول الأوروبية الكبرى إلى ديوان وزارة الخارجية وإطلاعهم على تفاصيل الموقف المصري في هذه القضية، في إجراء هو الأول من نوعه علنيا.

واجتمع السفير حمدي سند لوزا، نائب وزير الخارجية للشؤون الأفريقية، اليوم، بسفراء الدول الأوروبية المعتمدين لدى القاهرة لإطلاعهم على آخر مستجدات المفاوضات الخاصة بسد النهضة، وأعرب عن عدم ارتياح مصر لطول أمد المفاوضات.

وأضاف نائب وزير الخارجية أن مصر قدمت للجانب الإثيوبي طرحاً عادلاً لقواعد ملء وتشغيل السد يحقق أهداف إثيوبيا في توليد الكهرباء من سد النهضة ويحفظ في الوقت نفسه مصالح مصر المائية، وأنه طرح مبني على المناقشات التي تمت بين البلدين في هذا الشأن وعلى الالتزامات الواردة في اتفاق إعلان المبادئ الموقع في 23 مارس/ آذار 2015 بالخرطوم والذي يقضي باتفاق الأطراف الثلاثة على قواعد الملء والتشغيل لسد النهضة.

وأكد نائب وزير الخارجية على أهمية سير المفاوضات بحُسن نية في مناقشة كافة المقترحات، بما فيها الطرح المصري، وأن رفض ذلك يعني الإصرار على فرض رؤية أحادية دون الاكتراث بمصالح الآخرين أو الاهتمام بتجنُّب الأضرار التي ستقع على دولتيّ المصب، وبالأخص مصر التي تعتمد على نهر النيل كشريان للحياة للشعب المصري.