مصر تطالب "الإنتربول" بالقبض على "الأسدي"

مصر تطالب "الإنتربول" بالقبض على "الأسدي"

11 مارس 2014
+ الخط -

كلف النائب العام المصري المستشار، هشام بركات، مكتب التعاون الدولي برئاسة المستشار، كامل سمير جرجس، مخاطبة وزارة الداخلية لإرسال قرار الضبط والإحضار الصادر من النيابة العامة في شأن "داوود الأسدي" عضو تنظيم القاعدة، للإنتربول الدولي لوضعه على قوائم "النشرة الحمراء" لسرعة ضبطه وتقديمه إلى المحاكمة داخل مصر.

كان النائب العام أمر بإحالة كل من، عمرو محمد أبو العلا عقيدة، ومحمد عبدالحليم حميدة، ومحمد مصطفى محمد إبراهيم، وداوود الأسدي – كردي الجنسية – إلى محكمة الجنايات لارتكابهم أعمال عدائية داخل البلاد والتخابر مع تنظيم القاعدة، من خلال إمداده بمعلومات وبيانات تتعلق بأفراد القوات المسلحة ومواقع انتشارها في سيناء، وتأسيسهم وإدارتهم جماعة على خلاف أحكام القانون، تستخدم الإرهاب لتحقيق أغراضها في تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحريات العامة والحرية الشخصية للمواطنين والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي، ومحاولة تغيير نظام الحكم بالقوة، والاعتداء على الأفراد ومنشآت القوات المسلحة والشرطة واستهداف مصالح الدول الأجنبية وممثليها من الدبلوماسيين بهدف الإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع للخطر.

المساهمون