مصر تستقبل أول شحنة نفط عراقية بعد 12 يوماً

01 مايو 2017
الصورة
مصر ستستلم أولى شحنات النفط العراقي (Getty)
+ الخط -
كشف وزير البترول المصري، طارق الملا، أن بلاده ستتسلم أولى شحنات النفط العراقي في 12 مايو/ أيار الجاري، مشيرا إلى أن الخام العراقي لم يكن بديلا عن النفط الذي تحصل عليه مصر من شركة أرامكو السعودية.
وقال الملا في تصريحات لوسائل إعلام محلية، الإثنين، إن الشحنة الأولى من النفط العراقي تبلغ مليوني برميل من النفط الخام، مشيرا إلى أنه تم الانتهاء من تعبئة الناقلات المصرية بميناء البصرة (جنوب العاصمة بغداد)، وبدأت في التحرك إلى الموانئ المصرية.
وأضاف: "هذا التعاقد هو بداية جيدة للتعاون مع الجانب العراقي في العديد من المجالات خلال الفترة المقبلة، وخاصة مشاركة الشركات المصرية في إعادة تأهيل منشآت النفط العراقية". وينص التعاقد، بحسب الوزير المصري، على توريد 12 مليون برميل سنوياً من نفط البصرة الخفيف لمدة سنة قابلة للتجديد.
وقال مسؤول في الهيئة المصرية العامة للبترول، في تصريح لـ"العربي الجديد"، إن الاتفاق يقضي بتسعير الخام وقت التوريد وفترة سماح في السداد تصل إلى 90 يوماً، مضيفا أن بغداد رفضت زيادة فترة السماح لأكثر من هذه المدة.
وكانت وزارة البترول المصرية طلبت فترة سماح فى السداد للشحنات تصل إلى 180 يوماً. وتستورد مصر نحو 30% من استهلاكها.
وأشار المسؤول في هيئة البترول إلى أنه بوصول النفط العراقي، فإن بلاده تكون قد حققت استقراراً فى التوريدات البترولية من الخارج، لا سيما مع استئناف شركة أرامكو السعودية الإمدادات. وعاودت أرامكو إمداد مصر بالمواد البترولية نهاية مارس/ آذار الماضي بعد أن توقفت في أكتوبر/ تشرين الأول 2016.
ويقضي الاتفاق مع أرامكو بمد مصر بمنتجات بترولية مكررة بواقع 700 ألف طن شهرياً، لمدة خمس سنوات، بقيمة 23 مليار دولار.
وبموجب الاتفاق مع أرامكو، تتسلم مصر شهرياً 400 ألف طن من السولار، و200 ألف طن من البنزين، و100 ألف طن من المازوت، وذلك بخط ائتمان بفائدة 2% على أن يتم السداد على 15 عاماً.
وفي العراق، قال محمد الموسوي، أحد مسؤولي قسم التسويق في وزارة النفط، إن شحن النفط إلى مصر تم بعد تسوية بعض النقاط العالقة في ما يتعلق بطريقة السداد من خلال اجتماعات عقدتها لجان مشتركة من البلدين.
وأضاف الموسوي في تصريح لـ"العربي الجديد": "يمكن القول إن مصر حصلت على النفط بأسعار ممتازة للغاية"، مشيرا إلى أنه سيكون هناك مسؤولون من البلدين في استقبال أول شحنة للاحتفاء بهذا التعاون.
وقال مصدر في رئاسة الوزراء العراقية في اتصال هاتفي: "الاتفاق بالنسبة للعراق سياسي أكبر من كونه اقتصاديا، فالكميات المصدرة ليست كبيرة، مقارنة بالمشترين الآخرين من الأسواق الآسيوية والأوروبية"، مضيفا: "ربما سيفتح الاتفاق مجالات أخرى مع مصر".
وتسعى مصر إلى تأمين احتياجاتها من الوقود عبر إبرام العديد من اتفاقيات الاستيراد، حيث جددت الهيئة العامة للبترول أخيراً اتفاقها مع مؤسسة البترول الكويتية، لمدة 3 سنوات، لتوريد حوالي 1.5 مليون طن سنوياً من المنتجات البترولية، ونحو 2 مليون برميل من الخام شهرياً لتكريرها بالمعامل المصرية.

المساهمون