مصر ترفض تصريحات تركيا بشأن 30 يونيو

19 سبتمبر 2020
الصورة
تركيا تعتبر 30 يونيو/حزيران انقلاباً على الشرعية (Getty)
+ الخط -

أصدرت وزارة الخارجية المصرية، اليوم السبت، بياناً تستنكر فيه انتقاد وزير الخارجية التركي مولود جاووش أوغلو لأحداث 30 يونيو/ حزيران 2013 والتي يصفها النظام المصري بـ"الثورة الشعبية"، وتعتبرها تركيا بين العديد من دول العالم والمحللين السياسيين انقلاباً على الشرعية الدستورية بعزل الرئيس المنتخب الراحل محمد مرسي.

وجاء في بيان الخارجية المصرية "نرفض حديث وزير الخارجية التركي مع قناة سي أن أن ترك، والذي تضمن من بين إشارات مختلفة تناولاً سلبياً حول ما شهدته مصر من تطورات سياسية اتصالاً بثورة 30 يونيو، بما يؤكد استمرار التشبث بادعاءات منافية تماماً للواقع بهدف خدمة توجهات أيديولوجية".

وشددت الخارجية، في بيانها، على أنّ "مصر تتمسك بالرفض الكامل لهذا النهج التركي"، مضيفة أنّ "استمرار الحديث عن مصر بهذه النبرة السلبية، وفي الوقت ذاته بهذا القدر من التناقض، إنما يكرس افتقار المصداقية إزاء أي ادعاء بالسعي لتهيئة المناخ المناسب لعلاقات قائمة على الاحترام والالتزام بقواعد الشرعية الدولية".

ويأتي هذا البيان استمراراً للتصريحات المصرية السلبية تجاه تركيا في وقت تتصاعد فيه التصريحات من أنقرة لتهدئة المناخ المتوتر مع القاهرة، خاصة بعد توقيع الأخيرة اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع اليونان، والتي لا تعترف بها أنقرة.

ووجّه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ووزير خارجيته سامح شكري تصريحات متكررة، خلال الشهرين الماضيين، لانتقاد السياسة التركية في المنطقة وبصفة خاصة في ليبيا، لكن في المقابل أدلى وزير الخارجية التركي ومسؤولون آخرون بتصريحات، أخيراً، عن وجود اتصالات تركية مصرية على المستويين الأمني والاستخباراتي.