مصر: تداول كمامات "مجهولة المصدر" بعد تضاعف أسعارها

05 مارس 2020
الصورة
تضاعف سعر الكمامة الواقية في مصر (Getty)
+ الخط -
تقدم عضو لجنة الصناعة في مجلس النواب المصري طارق متولي، اليوم الخميس، بطلب إحاطة موجه إلى وزيرة الصحة والسكان هالة زايد، ووزيرة الصناعة والتجارة نيفين جامع، بشأن تداول كميات كبيرة من المطهرات والكمامات (الأقنعة) مجهولة المصدر في السوق المحلية، لمواجهة الطلب المتزايد على شرائها، في ضوء تخوفات المواطنين من انتشار فيروس كورونا.

وقال متولي في طلبه، إن "هذه المطهرات والكمامات غير مصنعة وفقاً للأكواد والمعايير الصحية السليمة، كما أنها غير مطابقة للمواصفات القياسية المعتمدة من وزارة الصحة والسكان، ما يُنذر بأنها قد تكون سبباً في نقل العدوى، إذ تصل خطورتها إلى حد الإصابة بسرطان الجلد، ولا سيما أنها مصنعة في أماكن غير مرخصة، ومن غير المعلوم المكونات الداخلة في صناعتها".

وعزا متولي انتشار الكمامات المجهولة المصدر إلى عدم توفرها في أغلب الصيدليات. وقفز سعر الكمامة العادية الواحدة إلى 7 جنيهات، بعد أن كان سعرها لا يتعدى جنيهاً واحداً، قبل أزمة انتشار فيروس كورونا في بعض البلدان، مشيراً إلى تضاعف أسعار الكمامات ذات المواصفات الخاصة، والمزودة بفلتر، لتصل إلى 50 جنيهاً للقطعة الواحدة.

وأضاف أن تهافت المواطنين على شراء الكمامات بعد انتشار فيروس كورونا عالمياً، أدى إلى ظهور تجار خاصين بها في السوق السوداء، من خلال بيعها بأرقام مبالغ فيها خارج السوق الرسمي، خصوصاً مع ارتفاع الطلب عليها من أولياء الأمور، على أثر مطالبة الكثير من المدارس الخاصة لهم بشراء أقنعة لأبنائهم بشكل يومي، بما يثقل من كاهل الأسرة المصرية.

وضاعفت الشركات المصنعة للكمامات في البرازيل من إنتاجها خلال الفترة الأخيرة لتلبية الاحتياجات المتزايدة من هذا المنتج عقب ظهور فيروس كورونا، في الوقت الذي تعاني فيه الصين نقصاً حاداً في أعداد الكمامات بسبب زيادة الطلب عليها، وهو ما دفعها إلى سد احتياجاتها عبر الشركات العالمية، على الرغم من أنها أكبر منتج للكمامات حول العالم.

وكان السكرتير العام للشعبة العامة لأصحاب الصيدليات في مصر، حاتم بدوي، قد قال لـ"العربي الجديد"، إن "أسعار الكمامات العادية قفزت بنسب مضاعفة، بعدما قفزت أسعار الجملة للعبوة التي تحوي 50 قطعة من 15 جنيهاً (0.96 دولار أميركي)، إلى 130 جنيهاً (8.32 دولارات أميركية)، بارتفاع بلغت نسبته 866 في المائة، بينما ارتفع سعر عبوة كمامة الطبيب ذات الفلتر التي تحوي 25 قطعة من 87 جنيهاً (5.57 دولارات أميركية)، إلى 250 جنيهاً (13 دولارا أميركيا)، بارتفاع بلغت نسبته 287 في المائة".


وأوضح بدوي أن الارتفاعات السعرية المبالغ فيها "ترجع إلى عدم خضوع الكمامات للتسعيرة الجبرية، مع زيادة الطلب نتيجة تزايد حركة المبيعات على المستوى الداخلي والخارجي بسبب التصدير"، فيما أفاد مواطنون بأن "سعر البيع بالتجزئة للكمامة الواحدة وصل إلى 10 جنيهات أخيراً، ما جعل بائعيها يحققون مكاسب قياسية".

 

المساهمون