مصر: تخفيف حبس 9 شرطيين اعتدوا على أطباء المطرية

مصر: تخفيف حبس 9 شرطيين اعتدوا على أطباء المطرية

16 يناير 2017
الصورة
أثارت القضية احتجاجاً واسعاً للأطباء (أرشيف- العربي الجديد)
+ الخط -

قضت محكمة جنح مستأنف المطرية المصرية، اليوم الاثنين، بتخفيف حكم أول درجة بمعاقبة 9 أمناء شرطة بقسم شرطة المطرية، بالسجن 3 سنوات، ليصبح السجن 6 أشهر، وذلك على خلفية اتهامهم بالاعتداء على أطباء مستشفى المطرية، بعد رفض التوقيع على تقرير طبي لأحد المصابين.

وضمت قائمة أمناء الشرطة الصادر ضدهم الحكم: "محمود محمد عطية محمود، والسيد أحمد عبد الحميد، ومحمد محمد رضوان، وحسام أحمد علي، وأسامة رضا محمد، ومحمد إبراهيم أحمد، ويحيى إسماعيل عبد العزيز، وعبد المنعم إبراهيم سالم، ومحمد نزيه السيد".
وكانت محكمة جنح المطرية "أول درجة" قضت في شهر سبتمبر/ أيلول الماضي، بحبس 9 من أمناء قسم شرطة المطرية لاتهامهم بالاعتداء على أطباء المستشفى العام بالسجن 3 سنوات.
وكان النائب العام أحال أمناء الشرطة المتهمين إلى المحاكمة الجنائية بعد أن وجهت لهم النيابة تهم "الاحتجاز والتعدي بالضرب والقول على أطباء مستشفى المطرية، واستعمال القسوة وإساءة استغلال السلطة بصفتهم أفراد شرطة بقسم المطرية".

وكان عدد من أمناء الشرطة اعتدوا على أطباء الاستقبال بمستشفى المطرية بعد رفض التوقيع على تقرير طبي لأحد المصابين. وتقدمت النقابة العامة للأطباء وقتها ببلاغ للنائب العام للتحقيق في الواقعة، وقررت إدارة المستشفى إغلاقه احتجاجا على الأزمة. وتضامنت نقابة الصحافيين مع الأطباء، وطالبت بالتحقيق في الواقعة.

وفشلت جلسة الصلح بين نقابة الأطباء وممثلي وزارة الداخلية بالبرلمان في حضور نقيب الأطباء وممثل من وزارة الداخلية وعدد من أعضاء البرلمان برئاسة سليمان وهدان، وكيل المجلس، ونتج عن ذلك استمرار غلق مستشفى المطرية التعليمي العام لفترة قبل أن تتم إعادة فتحه.
ووجهت النيابة لأمناء الشرطة تهمًا بأنهم ألقوا القبض في يوم 28 يناير/ كانون الثاني 2016، على الأطباء أحمد السيد عبد الله، ومؤمن عبد العظيم أحمد، وأحمد محسن جلالة، واحتجزوهم دون أمر أحد من الحكام المختصين بذلك، ودون إذن قضائي، وبالمخالفة للقانون، وفي غير الأحوال التي تصرح فيها القوانين واللوائح بالقبض على ذوي الشبهة.
وأن المتهمين اعتدوا على المجني عليهم الأطباء بالضرب والسب أثناء أداء وظيفتهم بالكشف على المتهم الأول، وكان ذلك باستعمال أداة نشأ عنها جرح احتاج لمدة 20 يومًا للعلاج، كما أن المتهمين بصفتهم أفرادًا بقسم شرطة المطرية، استعملوا القسوة مع المجني عليهم بالضرب فأحدثوا بهم إصابات اعتمادًا على سلطات وظيفتهم، كما أهان المتهمان الأول والثاني الأطباء وجميع العاملين بمستشفى المطرية بالقول.