مصر: تجديد حبس الصحافي إسماعيل الإسكندراني بتهمة الانضمام لـ"الإخوان"

27 مارس 2016
الصورة
اعتقل الإسكندراني في نوفمبر الماضي (فيسبوك)
+ الخط -


أمرت نيابة أمن الدولة العليا المصرية، بتجديد حبس الصحافي إسماعيل الإسكندراني لمدة 15 يوماً، للمرة السابعة، على ذمة التحقيقات التي تجري على خلفية اتهامه بالانضمام إلى جماعة الإخوان المسلمين، والترويج لأفكارها.

وكانت السلطات المصرية ألقت القبض على الصحافي إسماعيل الإسكندراني، في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، في مطار الغردقة عقب عودته إلى مصر بعد استضافة جامعية في أوروبا وأميركا، ووجّهت له تهمتي الانضمام إلى جماعة محظورة، ونشر أخبار كاذبة، وأمرت بحبسه للمرة الأولى لمدة 15 يوما في 1ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وإسماعيل الإسكندراني يعمل باحثًا متطوعًا في مركز "المصري" للحقوق الاجتماعية والاقتصادية، وصحفيًا حرًا بجريدة السفير العربي، وهو من مواليد الإسكندرية، مصر، عام 1983. وهو باحث زميل لمبادرة الإصلاح العربي في باريس، يدرس مستقبل علاقة الإسلاميين باليسار العلماني في مصر، ومتخصص في شؤون سيناء، وهو الصحفي العربي الزائر في زمالة برنامج الشرق الأوسط بمركز وودرو ويلسون في واشنطن العاصمة (فبراير/ شباط – مايو/ أيار 2015).

المساهمون