مصر: تأجيل محاكمة نقيب الصحافيين وعضوي مجلس النقابة

مصر: تأجيل محاكمة نقيب الصحافيين وعضوي مجلس النقابة

القاهرة

طارق نجم الدين

avata
طارق نجم الدين
18 يونيو 2016
+ الخط -
أجّلت محكمة جنح قصر النيل المصرية، اليوم السبت، برئاسة المستشار وائل خضر، ثاني جلسات محاكمة نقيب الصحافيين يحيى قلاش، وسكرتير عام مجلس النقابة جمال عبدالرحيم، ووكيل مجلس النقابة خالد البلشي، بتهمة نشر أخبار كاذبة وإيواء مطلوبين أمنياً داخل مقر النقابة دون تسليمهما، إلى جلسة 25 يونيو/حزيران الحالي، لسماع الشهود وفض الأحراز.

وقد تغيب عن الحضور بجلسة اليوم، كل من قلاش، وعبدالرحيم، بينما حضر الجلسة خالد البلشي.

وطالبت هيئة الدفاع عن المتهمين خلال جلسة اليوم، بندب خبير من اتحاد الإذاعة والتلفزيون لفض الأحراز والتأكد من صحتها، وبيان ما إذا كان قد حدث بها ثمة تلاعب من عدمه.

كما طلبت التصريح للدفاع باستلام نسخ من الإسطوانات و"الفلاش ميموري" التي أرفقتها النيابة العامة بالتحقيقات عن واقعة دخول الزملاء المطلوبين داخل النقابة، وكذلك استدعاء ضابطي الأمن الوطني حازم رشوان، وأحمد الزاهر القائمين باقتحام نقابة الصحافيين، وضبط الصحافيين عمرو بدر ومحمود السقا من داخل النقابة.

وطالب الدفاع باستدعاء الصحافيين "بدر والسقا" المتهمين بالتهرب من العدالة، والتصريح باستخراج شهادة من نيابة قسم ثاني شبرا الخيمة فيما جرى بالمحضر رقم 4016 إذا ما كان قُيّد بالجنح أم الجنايات.

وكانت الجلسة الماضية تم تأجيلها لحين تصوير صورة رسمية من أوراق التحقيقات في القضية، وذلك لأن المتهمين الثلاثة، وهيئة الدفاع عنهم لم يتمكنوا حتى جلسة اليوم من الاطلاع عليها.

وطلبت هيئة الدفاع عن النقيب وعضوي المجلس بالجلسة الماضية، أجلاً للاطلاع، وطلب المحامي خالد علي، استخراج صورة رسمية من محضر ضبط الصحافيين محمود السقا وعمرو بدر، وأقوالهم في التحقيقات، لأن هناك ارتباطاً جوهرياً، بين القضيتين.

كانت نيابة وسط القاهرة أحالت في وقت سابق، نقيب الصحافيين وعضوي مجلس النقابة إلى المحاكمة، بعد سماع أقوالهم في التحقيقات التي أجريت بشأن واقعة اقتحام الشرطة لمقر نقابة الصحافيين، والقبض على الصحافيين عمرو بدر ومحمود السقا من داخل مقر النقابة بعد صدور أمر ضبط وإحضار لهما من نيابة شبرا الخيمة، وتواجدهما داخل مبنى النقابة.

 

دلالات

المساهمون