مصر: تأجيل محاكمة معتقليْن بـ"ألتراس ربعاوي" بعد إلغاء الإعدام

17 مايو 2017
+ الخط -

أجّلت محكمة جنايات القاهرة المصرية، اليوم الأربعاء، برئاسة المستشار حسين قنديل، أولى جلسات إعادة محاكمة معتقلين اثنين، متهمين بحرق مبنى النيابة الإدارية، في القضية المعروفة إعلامياً بخلية "ألتراس ربعاوي"، إلى جلسة 14 يونيو/ حزيران المقبل، لبدء سماع المرافعات والشهود.

وكانت جلسة اليوم إجرائية باعتبارها أولى جلسات نظر إعادة المحاكمة، وتمّ خلالها إثبات حضور المعتقلين، وهيئة الدفاع عنهما، وتلاوة أمر إحالتهما إلى المحاكمة، ومواجهتهما بالاتهامات المزعومة الموجهة إليهما، فأنكراها.

وتمّ التأجيل لحين الاستعداد للمرافعات من قبل النيابة العامة ودفاع المعتقلين، وإخطار شهود الإثبات بموعد الجلسة المقبلة للإدلاء بشهاداتهم في القضية.

وكانت محكمة النقض قضت في 3 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، بقبول الطعن المقدم من المعتقلين على حكم الإعدام الصادر ضدهما من محكمة جنايات الجيزة، وقررت المحكمة إلغاء الأحكام الصادرة، وإعادة المحاكمة من جديد أمام دائرة أخرى.

وجاء اسما المعتقلين في القضية المقيدة برقم 2355 لسنة 2014، واللذين ألغيت الأحكام بحقهما، لتشمل مصطفى حمدي، محبوس، وعبد الله عثمان، محبوس.

وكانت تحقيقات النيابة ادعت أنّ المعتقلين قاما في غضون شهر مارس/ آذار 2014، بتشكيل خلية تحت مسمى "ألتراس ربعاوي"، لتنفيذ أعمال عنف وحرق لمنشآت الدولة وتخريبها، وشاركا باقتحام مبنى النيابة الإدارية وإتلاف محتوياته وإحراقه بما يحتويه من قضايا باستخدام مواد بترولية، ثم لاذا بالفرار باستخدام سيارة مملوكة لأحدهما.