مصر تأجيل محاكمة قيادي بـ"الحرية والعدالة" إلى 23 أغسطس

19 اغسطس 2014
+ الخط -

  

أجلت محكمة جنايات شبرا الخيمة، شمال القاهرة، محاكمة عضو مجلس الشعب السابق وأمين حزب الحرية والعدالة، بالقليوبية، محسن راضي، وثمانية متهمين آخرين من رافضي الإنقلاب العسكري، إلى جلسة 23 أغسطس الجاري.

 وذلك، لإتهامهم بالتورط بأحداث العنف التي وقعت أمام قسم شرطة بنها في شهر يوليو قبل الماضي. فيما تحدث الصحفي محسن راضي،  خلال الجلسة، قائلا "لقد تحولت من مجني عليه إلى جاني، رغم أنني قمت بعمل عدد من المحاضر بقسم شرطة بنها ، ضد البلطجية، الذين إعتدوا علينا وحرقوا ممتلكاتنا ومقراتنا، ولم يتم التحقيق فيها، بل وإتهمونى بحمل السلاح، من قبل خصم لى سابق فى الانتخابات البرلمانية".

وأضاف قائلا "لماذا أحاكم أمام دائرة خاصة، وليس أمام قاضىيّ الطبيعي ، مثل الرئيس المخلوع مبارك وأعضاء الحزب الوطني الذين خرجوا جميعا من السجون"!!

فيما رد القاضي : "أنت لست أمام دائرة خاصة ونحن دائرة بمحكمة استئناف طنطا والمنوط بها نظر قضايا محافظة القليوبية".

وأكمل "راضي" قائلا "لا أريد أن أدخل في جدال قانوني، والآن يتم تشويه ثورة 25 يناير، التي أشاد بها العالم أجمع بسبب مشاركة الإخوان بها، والثورة لابد أن تأتي بالعدل وليس بالظلم".

وكانت محكمة جنايات شبرا الخيمة قد بدأت بمحاكمة راضي، وثمانية من رافضي الانقلاب العسكري، على خلفية اتهامهم بقضية أحداث العنف التي وقعت أمام قسم شرطة بنها في شهر يوليو 2013.

وبدأت الجلسة بأن أكد قاضي المحكمة المستشار حسن محمود فريد، تعذر حضور 3 شهود إثبات كان مقررا سماع شهادتهم اليوم، وهم: مدير أمن القليوبية السابق، ومدير الأمن العام، ومدير المباحث، وذلك لدواعٍ أمنية، فيما تم إثبات حضور مدير التنظيم بمجلس مدينة بنها أمين فوزي أسعد، ومدير إدارة التنظيم بمجلس مدينة بنها المهندس خالد حسن المصلحي، للإدلاء بشهادتهما.

دلالات