مصر: انطلاق مهرجان الخيول العربية الـ "23" بالشرقية غداً

19 سبتمبر 2018
+ الخط -



تتجه أنظار عشاق الخيول العربية غداً إلى مدينة بلبيس المصرية بمحافظة الشرقية (تبعد حوالي 50 كلم عن القاهرة) لمتابعة فعاليات مهرجان الشرقية للخيول العربية في دورته الـ 23، والذي يستمر لمدة يومين (20 و21سبتمبر/ أيلول).

وتقام الفعاليات بأرض مهرجان الفروسية على مساحة 15 فداناً، وبمشاركة المئات من الخيول والخيالة من الرجال والسيدات والأطفال؛ يتنافسون في العديد من مسابقات السرعة والمهارة والجمال، إضافة إلى معارض التراث التقليدي، والعروض الفنية، ومسابقات الأدب الشعبي.

وتشتهر عدة مناطق بالشرقية بإنتاج الخيول العربية الأصيلة، وهو ما دعا أن يكون الحصان العربي شعاراً للمحافظة. وينتظم المهرجان في موعده الثابت كل عام منذ سنة 1991م، وتنظمه محافظة الشرقية بدعم من عدة جهات مصرية على رأسها وزارة السياحة، وبمشاركة واضحة من العديد من القبائل العربية من داخل مصر وخارجها، التي تحرص على الحضور بأفضل فرسانها وخيولها وأدبائها.


ومن الجهات الرسمية التي تشارك في المهرجان "المجلس القومي للرياضة" الذي يدعم مسابقات الخيول ورياضة الفروسية علي الصعيدين المحلي والعالمي، و"المنظمة العالمية للحصان العربي" التي يشترك أعضاؤها في تحكيم مسابقات الخيل العربية المسجلة، في حين تقام بطولات الفروسية بالتنسيق مع "الاتحاد المصري للفروسية" طبقاً للاشتراطات الدولية المعمول بها في كل بطولة معتمدة.



كذلك، تقام مسابقات جمال الخيول العربية بالتنسيق مع "الهيئة الزراعية المصرية"، أما العروض الفنية المصاحبة للمهرجان فستكون تحت رعاية مديرية الشباب والرياضة بالتنسيق مع فرقة كلية التربية الرياضية "بنات"، و"فرقة الشرقية للفنون الشعبية".

وعلى هامش المهرجان يقام برنامج الصناعات والحرف اليدوية الذي يهدف إلي إحياء هذا التراث التقليدي في البيئة الريفية المصرية؛ مثل صناعات الحصر، جريد النخل، ورق البردي، السجاد اليدوي، الكليم، حيث تتم دعوة أصحاب الحرف التراثية إلى تصنيع منتجاتهم المختلفة وعرضها بالمهرجان، إضافة إلى مسابقة "أدب الخيل" في الشعر الشعبي لأهل البادية، وتدور محاور المسابقة حول الخيل وصفاته وسمات الفروسية.

دلالات