مصر: النظام يستهدفُ الفقراء

مصر: النظام يستهدفُ الفقراء

06 يونيو 2014
الصورة
ما يحدث من قبل الشرطة مأساة اجتماعية(Getty)
+ الخط -


قبلَ ساعاتٍ من إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية في مصر، بدأت "شرطة المرافق" حملتها ضد الباعة المتجولين وأصحاب المقاهي الشعبية. كأن الرئيس الجديد أراد الحدّ من "الفوضى"، وفرض القانون على أناس ليس لديهم بديل غير الأرصفة ليعتاشوا منها.
انطلقت سيارات الشرطة برفقة مسؤولي الأحياء في القاهرة والجيزة، لتعيد إلى ذاكرة الناس مشاهد من عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك. علم الناس بقدومهم، فسارعوا إلى لملمة الطاولات والكراسي، قبل أن تتم مصادرتها. بدا المشهد حزيناً. كأن الدولة تزاحم الفقراء على لقمة عيشهم. 

على وجوه الناس علامات استفهام كثيرة. "لماذا يستهدفون الفقراء؟ لماذا لا تتحرّك شرطة المرور ضد مخالفي قانون السير؟ هل لأنهم يحصلون على بضعة جنيهات؟". 
يقول صاحب مقهى صغير في حي عابدين، ويدعى جابر، إنه "اعتاد منذ سنوات طويلة وضع كراسي قليلة على الرصيف من دون أن يؤدي ذلك إلى تعطيل حركة المرور في الشارع". ويضيف: "فوجئت بجاري ينبهني إلى أن المرافق في طريقها إلينا، فسارعنا إلى إزالة كل شيء بمساعدة الزبائن. ورغم ذلك، تمكنت من مصادرة عشرة كراسي وثلاث طاولات ونارجيلتين". ويتابع جابر: "ذهبت إلى قسم الشرطة ودفعت غرامة مالية لاسترداد الأغراض، إلا أنها كانت  ناقصة كالعادة، لأن رجال الشرطة غالباً ما يستولون عليها".

وعلى مقربة من مقهى جابر، كان هريدي يجلس على الرصيف، ويضع رأسه بين كفيه ويبكي. كان عاجزاً عن الكلام. إلا أن صديقه أدهم تولى سرد قصته. قال إنه "بالكاد استطاع جمع مبلغ من المال لشراء الفاكهة وبيعها. إلا أن المرافق أخذت كل شيء".  

وكان محافظ القاهرة، جلال السعيد، أعلن أنه "سيتم تطبيق القانون على المخالفين وتحرير المحاضر اللازمة حفاظاً على حقوق الدولة"، إلا أن المواطن محمد عبد الواحد يرى أن "ما يحدث من قبل شرطة المرافق مأساة اجتماعية حقيقية".

غرامات إضافيّة

لم يتوقف الأمر عند هذا الحد. إذ تذكرت وزارة الداخلية فجأةً قراراً قديماً لم يطبق إلا لفترة وجيزة أيام مبارك، ويقضي بمنع وضع أي ملصق أو شعار ديني على السيارات. حتى أنها فرضت غرامة 30 جنيهاً على كل من يضع آية قرآنية أو حديثاً شريفاً على سيارته.

وجاء هذا القرار بعد انتشار ملصق "هل صليت على النبي اليوم؟" على عدد كبير من السيارات. وفي السياق، يعلق المواطن صابر المصري قائلاً:"نريد حملة لإزالة القمامة قبل أي شيء آخر".