مصر: المؤبد لقيادات "الإخوان" والإعدام لأعضاء الجماعة الإسلامية

مصر: المؤبد لقيادات "الإخوان" والإعدام لأعضاء الجماعة الإسلامية

القاهرة
طارق نجم الدين
30 اغسطس 2014
+ الخط -

واصلت المحاكم المصرية مسلسل الأحكام المشددة بحق معارضي النظام، إذ قرّرت محكمة جنايات الجيزة، اليوم السبت، تثبيت أحكامٍ بالإعدام بحق 7 من قيادات الجماعة الإسلامية، فيما خففت أحكاماً بالإعدام إلى السجن المؤبد بحق 8 من قيادات "الإخوان".

وجاءت الأحكام على خلفية اتهامهم بالتحريض على التظاهر يوم 22 يوليو/تموز من العام الماضي، وارتكاب أعمال قطع الطريق والتجمهر، والتي وقعت في منطقة الجيزة في القضية المعروفة إعلامياً باسم "أحداث مسجد الاستقامة".

وتضم قائمة الأسماء المحكوم عليهم بالمؤبّد المرشد العام للجماعة، محمد بديع، والبرلمانيين السابقين، محمد البلتاجي، عصام العريان، والداعية الإسلامي، صفوت حجازي، ووزير التموين الأسبق، باسم عودة، و3 قيادات أخرى هي: الحسيني محروس، عصام عبد الحفيظ، ومحمد حسن. كما شمل الحكم إعدام كل من عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية، عاصم عبد الماجد، والبرلماني السابق، عزب موسى، أنور شلتوت، محمد علي طلحة، عبد الرازق محمود، عزت صبري، وجميعهم متوارون عن الأنظار.

وجاء حكم الاستئناف عقب رفض مفتي الجمهورية، للمرة الثانية، إعدام المتهمين المسجونين. ويعدّ قرار إحالة المتهمين إلى المفتي للمّرة الثانية في سابقة هي الأولى في تاريخ القضاء المصري، وجاء بعدما ادعت المحكمة أن هناك أوراقاً في القضية تود إرسالها مرة أخرى إلى المفتي لإيضاح إدانة المتهمين. وقد أكّد محامون من هيئة الدفاع أنهم سيعترضون على أحكام أمام محكمة النقض.

وكان تقرير دار الإفتاء قد جاء في المرة الأولى في صالح المتهمين، غير أن المفتي رفض للمرة الثانية إعدام المتهمين لعدم ثبوت الاتهامات.

وأودعت دار الإفتاء المصرية تقريرها أمام المحكمة، وجاء فيه: "إنه بمطالعة أوراق القضية وجد أنها قد خلت من دليل إلا أقوال ضابط الأمن الوطني التي لم تؤيد بدليل آخر سوى ترديد البعض لأقوال مرسلة بأن من يطلق النار هم جماعة من أنصار الإخوان المسلمين.. وهو ما لا يمكن الاعتماد عليه في إنزال عقوبة الإعدام على المتهمين".

ذات صلة

الصورة
تكية الخير (العربي الجديد)

مجتمع

"لا تعطني سمكة، ولكن علمني كيف أصطادها"، حكمة تقتدي بها المصرية نهى عبيد في حياتها ومؤسستها "تكية الخير" المعروفة أيضاً بمطبخ التكية التي أطلقتها منذ أكثر من سنتين، بغرض تقديم الوجبات الغذائية للمحتاجين، وكذا توفير فرص عمل للنساء المعيلات.
الصورة

مجتمع

قبل ثلاثين عاماً اتفق جميل تادرس مع عدد من أصدقائه في حي شبرا العريق وسط العاصمة المصرية القاهرة على تنظيم إفطار لهم في الشارع، وخلال تناولهم الطعام انضم إليهم عدد من المارة، لتبدأ من هذه اللحظة فكرة "مائدة الوحدة الوطنية" للإفطار في رمضان.
الصورة

منوعات

استقبل المغردون المصريون باستهجان واسع خبر إقامة مهرجان موسيقي إسرائيلي، أعلنت عنه شركة "وي غراوند" الإسرائيلية، في فنادق "توليب" المملوكة للجيش المصري في طابا ونويبع، من 17 إلى 20 إبريل/ نيسان الجاري، لا سيما أنه يتزامن مع أعياد تحرير سيناء.
الصورة
الخبير الاقتصادي أيمن هدهود (فيسبوك)

مجتمع

أعلنت النيابة العامة المصرية، في بيان لها، في الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء، تفاصيل التحقيقات في وفاة الباحث الاقتصادي المصري أيمن هدهود، مؤكدة أن "لا شبهة جنائية في وفاته"، مقابل تصريحات منسوبة لشقيقه يدّعي فيها وجود شبهةٍ جنائية.

المساهمون