مصر: السجن خمس سنوات لـ13 سورياً معارضاً للأسد

10 يونيو 2014
تظاهرة دعماً للثورة السورية في القاهرة (أرشيف/جينليجي غراسيا/فرانس برس/Getty)
+ الخط -

قررت محكمة جنايات القاهرة، في أولى جلساتها، يوم الثلاثاء، غيابياً، فرض السجن المشدد لمدة خمس سنوات، بحق 13 سورياً معارضاً لنظام الرئيس بشار الأسد بتهمة "التجمهر"، بحسب مصدر قضائي.

وأسندت النيابة، خلال الجلسة التي شهدت النطق بالحكم، إلى المتهمين تُهم "التجمهر وتعريض الأمن والسلم العام للخطر، والاعتداء على المارة، ومواجهة السلطات بالعنف والقوة، والتعدي على قوات الشرطة، واستعراض القوة بهدف ترويع المواطنين".

وكانت نيابة قصر النيل (وسط القاهرة) أخلت سبيل المتهمين في مارس/آذار عام 2012، بعد حبسهم 15 يوماً على ذمة التحقيقات، التي وُجهت لهم خلالها تهم التجمهر وتعطيل حركة سير المرور وإتلاف الممتلكات العامة والخاصة.

وخلال تلك التحقيقات، أنكر المتهمون (الذين لا يُعرف ما إذا كانوا قد غادروا مصر عقب إخلاء سبيلهم) التهم الموجهة إليهم وقالوا، بحسب ما ذكرته مصادر أمنية، إنهم كانوا بصدد التعبير عن آرائهم الرافضة للأسد، خلال مسيرة لهم في القاهرة، لم يصدر عنها أي أعمال شغب.