مصر: الحكم على 48 رافضاً للانقلاب بتهمة قتل صحافية

مصر: الحكم على 48 رافضاً للانقلاب بتهمة قتل صحافية

11 فبراير 2018
+ الخط -



تصدر محكمة جنايات جنوب القاهرة المصرية، اليوم الأحد، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي الملقب باسم "القاضي القاتل"، حكمها على 48 متهماً من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين ورافضي الانقلاب العسكري، على خلفية اتهامهم بالتورط في قتل الصحافية ميادة أشرف، في أحداث العنف التي شهدتها منطقة عين شمس بتاريخ 28 مارس/آذار 2014.
ومنعت المحكمة الصحافيين وكافة وسائل الإعلام، من الحضور لتغطية وقائع أغلب جلسات المحاكمة، واقتصر الحضور فيها على أعضاء هيئة الدفاع عن المعتقلين في القضية.

وعاقبت المحكمة خلال الجلسات الماضية، المعتقل "هشام ممدوح" حضوريًا بالحبس لمدة شهر، وألزمته المصاريف، وذلك بعد أن وجهت إليه تهمة ازدراء المحكمة خلال الجلسة، بحسب ادعائها.

ولاحظت المحكمة قيام المعتقل المحكوم عليه، بالنوم أعلى المقعد المخصص للمعتقلين داخل قفص الاتهام على النحو الذي اعتبرته المحكمة ازدراء لها واحتقارا لشأنها، مما ينال من هيبة المحكمة.

وقد تبين أن المعتقل يدعى هشام ممدوح علي محمد رقم 10 بقائمة الاتهام، ووجهت له المحكمة تهمة ازدراء واحتقار المحكمة، وهو الأمر المؤثم بالمواد 133 و171 و186 من قانون العقوبات لارتكابه هذا الفعل أثناء انعقاد الجلسة العلانية بحيث شاهده من كان حاضرا بالجلسة.

وقامت المحكمة بمواجهة المعتقل باتهام ازدراء واحتقار المحكمة فقرر أنه مريض وأنه يشعر بالغثيان، وأنه قام بالتقيؤ، بينما طالب ممثل النيابة توقيع أقصى عقوبة على المتهم بموجب مواد الاتهام.

يشار إلى أن المحكمة استكملت جلسات المحاكمة، وذلك بعد رفْض دعوى الرد والمخاصمة المقامة ضد رئيس المحكمة الذي ينظر القضية، المستشار محمد شيرين فهمي (دائرة الإرهاب)، وتغريم مقيم الدعوى مبلغ 6 آلاف جنيه.

وجاءت إحالة المتهمين للمحاكمة وتحديد جلسة لمحاكمتهم، رغم تقدم "أشرف رشاد"، والد "ميادة أشرف" ببلاغ إلى النائب العام المغتال المستشار هشام بركات، يتهم فيه وزير الداخلية السابق اللواء محمد إبراهيم وضباط الشرطة المتواجدين بموقع الأحداث بقتلها.