مصر: ارتفاع وفيات كورونا إلى 30... وعزل قريتين بمحافظة المنيا

27 مارس 2020
الصورة
الشوارع خالية من المارة (خالد دسوقي/ فرانس برس)
بدأت السلطات المصرية عزلاً كاملاً لقريتين، في محافظة المنيا جنوب مصر، فيما ارتفع عدد الوفيات جراء فيروس كورونا الجديد إلى 30 حالة، بعد تسجيل 6 وفيات جديدة.

وشرعت الأجهزة التنفيذية بفرض العزل المنزلي على أهالي قريتي القيس وأبو جرج التابعتين لمركز بني مزار شمال المحافظة، ومنع السكان من مغادرة منازلهم إلا للضرورة القصوى حفاظاً على سلامتهم، إضافة إلى منعهم من مغادرة نطاق القريتين، ومنعهم من استقبال أي شخص من خارجهما، وذلك بعد مخالطتهم أشخاصاً أُكِّدت إصابتهم بفيروس كورونا الجديد.

كما تمّ توفير كل المستلزمات الطبية والسلع الغذائية للأهالي في مكاتب البقالين التموينيين، في حين التزم الأهالي بتنفيذ إجراءات العزل المنزلي، خشية تفشي المرض وانتقال العدوى.

وكانت الفرق الطبية قد كشفت عن عدد من الحالات المصابة بالفيروس في قريتي القيس وأبو جرج، ممن كانوا عائدين من المملكة العربية السعودية، بعد أداء مناسك العمرة. بعدها، عمد الأهالي إلى تعقيم شوارع ومباني القريتين بجهودهم الذاتية، قبل أن يصدر قرار حكومي بعزلهما.

وقالت مصادر إن وزارة الصحة بدأت تخصيص مستشفى إضافي للعزل في مركز سمالوط في المحافظة، في ظل الحديث عن إصابات متعددة بين المواطنين وسط إجراءات صارمة بمنع انتقال المواطنين بين قرى مركزي سمالوط وبني مزار.


ارتفاع وفيات كورونا إلى 30
إلى ذلك، أعلنت وزارة الصحة المصرية، الجمعة، ارتفاع عدد الوفيات جراء فيروس كورونا الجديد إلى 30 حالة، بعد تسجيل 6 وفيات جديدة، من بينها سيدة ألمانية تبلغ من العمر 75 عاماً، و5 مصريين تتراوح أعمارهم بين 50 عاماً و65 عاماً من محافظتي القاهرة ودمياط، مشيرة إلى ارتفاع عدد حالات المصابين إلى 536 حالة، بعد تسجيل 41 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها مخبرياً.

وأشارت الوزارة، في بيان، إلى ارتفاع عدد حالات المتعافين من فيروس كورونا إلى 116 حالة، بعد خروج 14 حالة من المصابين من المستشفيات المخصصة للعزل، وذلك بواقع 11 مصرياً، و3 فرنسيين، على أثر تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة، وتمام شفائهم وفقاً لإرشادات منظمة الصحة العالمية، من أصل 147 حالة تحولت نتائجها مخبرياً من إيجابية إلى سلبية.

وتابعت الوزارة أن حالات الإصابة الجديدة تشمل مواطناً أميركي الجنسية، و40 مصرياً، وجميعهم من المخالطين للحالات الإيجابية التي سبق الإعلان عنها، ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة، لافتة إلى أن جميع الحالات المسجلة إيجابيتها للفيروس تخضع حالياً للرعاية الطبية بمستشفيات العزل، مع الإعلان عن أي حالة مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا فور ظهورها.

 

420 عائلة في العزل الذاتي
وكانت السلطات المصرية شددت، خلال الأسبوع الماضي، قبضتها على الحركة في بعض المناطق الموبوءة والتي سجلت عدة حالات إصابة، خصوصاً مركز بلقاس بالدقهلية شرق دلتا النيل، حيث تقيم نحو 420 أسرة في عزل ذاتي بقريتي السماحية والكردود بعد وفاة حالتين منهما. ومنعت كل الأفراح ومناسبات العزاء وأغلقت المقاهي ومنع التنقل، إضافة إلى إغلاق الأسواق.

ووُضع جميع العاملين في القطاع السياحي في الأقصر ومدن البحر الأحمر في عزل ذاتي، وتحت الرقابة. ولا تزال هناك علامات استفهام حول غياب التشدّد الأمني والطبي في مناطق أعلنت وزارة الصحة أنها خطيرة، أو اكتشفت فيها حالات إصابة مثل المنوفية ودمياط والمنيا.

 

دلالات

تعليق: