مصر: إلغاء الوجبة المدرسية واستبدالها بـ"بسكويت الجيش"

20 اغسطس 2017
الصورة
تسلم يومياً للمدراس ويمنع تخزينها(محمد حسام/الأناضول)
+ الخط -


أعلنت وزارة التعليم المصرية عن إلغاء الوجبة المدرسية الجافة ابتداءً من العام الدراسي الجديد، واستبدالها ببسكويت مُحسن (50 غراماً) لتلاميذ رياض الأطفال، و80 غراماً لطلاب المرحلة الابتدائية، وقطعة باتيه 50 غراماً سادة (نوع من اللحوم المعلبة)، وقطعة حلاوة (سكاكر) "تورد جميعها بواسطة جهاز الخدمة الوطنية، التابع للقوات المسلحة"، بحسب مصادر بالوزارة.

وتسمم آلاف الطلاب في صعيد مصر، تزامناً مع تعاقد وزارة التعليم مع الجيش على توريد المواد الغذائية إلى المدارس، العام الدراسي الماضي، من خلال شركة النصر للخدمات والصيانة (كوين سرفيس)، التابعة لجهاز الخدمة الوطنية، إذ حملت أغلفة الوجبات الفاسدة عبارات "تحيا مصر"، و"مصر آمنة".

وأوضحت رئيسة الإدارة المركزية لمواجهة التسرب من التعليم، راندة حلاوة، في بيان صادر عن الوزارة، اليوم الأحد، أن الوزارة اتخذت مجموعة من الضوابط لتقديم وجبة مدرسية خالية من أية مشكلات، وتجنب تكرار وقائع إعياء الطلاب العام الماضي، مع الاستمرار في توزيع الوجبة المطهوة لطلاب المدارس الداخلية.

وأضافت حلاوة أن "وزارة التعليم نسقت مع وزارات الصحة والتضامن والتموين للإشراف على سلامة وإنتاج الوجبات المدرسية، إضافة إلى بعض الجهات الأخرى (دون تسميتها)"، عازية إلغاء الوجبة الجافة، ممثلة في "الجبنة والعيش الفينو"، إلى عدم تكرار سيناريو العام الماضي، وادعاءات التسمم بين الطلاب، على حد قولها.




وأشارت حلاوة إلى أن الوجبة تستهدف تلاميذ مرحلتي رياض الأطفال والابتدائية، ومدارس التعليم المجتمعي، لافتة إلى إصرار الوزارة، للمرة الأولى، على أن يكون هناك عقد موحد، وكراسة شروط لجميع الموردين بمختلف المحافظات، مع تحويل المناقصة من عامة إلى محدودة، بمشاركة 35 مورداً على مستوى الجمهورية.

وتابعت "إن قرار مجلس الوزراء نص على إجراء مناقصة محدودة طبقاً للقانون، وأن العقد وكراسة الشروط سيجري مراجعة بنودهما من قبل المختصين في وزارتي التعليم والتموين، ومجلس الوزراء، مع تذييل عقود التوريد بتوقيعات المحافظين، ومراجعة مواصفات الوجبة من قبل هيئة سلامة الغذاء".

واعتبرت حلاوة أن الهدف العام من التغذية المدرسية هو توفير وجبة غذائية صحية وسليمة، تساعد على إشباع الأطفال، وتركيزهم أثناء اليوم الدراسي، وخفض نسب التسرب من التعليم، مختتمة بأن الوزارة تتمسك بالتوريد اليومي ومنع تخزين الوجبات.

وكشفت حلاوة في تصريحات سابقة، أن 90 في المائة من التغذية المدرسية يجرى إنتاجها وتصنيعها من قبل الجيش ووزارة الزراعة، وأن اختيار جهاز الخدمة الوطنية في توريد الوجبات المدرسية جاء بهدف "توريد وجبة كاملة العناصر الغذائية للطالب، سواء في ما يتعلق بالبسكويت أو الوجبة الجافة (الملغاة)".


المساهمون