مصر: إعادة محاكمة متّهم بحرق كنيسة "كرداسة"

مصر: إعادة محاكمة متّهم بحرق كنيسة "كرداسة"

07 نوفمبر 2015
+ الخط -
تستكمل محكمة جنايات الجيزة المصرية، اليوم السبت، إعادة إجراءات محاكمة أحد المتهمين الهاربين، بعد القبض عليه، عقب الحكم عليه بالسجن المؤبد "غيابياً" وآخرين على خلفية اتهامهم بحرق كنيسة "كرداسة"، يوم مذبحة فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، في 14 أغسطس/آب 2013، وبالتزامن مع قتل 11 ضابطاً ومجنداً من بينهم مأمور مركز كرداسة.

وكانت المحكمة ذاتها، التي يرأسها القاضي محمد ناجي شحاتة، قضت بمعاقبة 71 من معارضي النظام الحالي ورافضي الانقلاب العسكري، بالسجن المؤبد 25 عاماً، كما قضت بالسجن 10 سنوات على طفلين آخرين (حدثين)، وذلك على خلفية اتهامهم بحرق كنيسة "كرداسة"، بمجموع أحكام بلغ 1795 عاماً.

وكان المتهم الذي يحاكم بجلسة اليوم "هارباً" وقت النطق بالحكم في المرة الأولى، وتم القبض عليه، وتقدم باستشكال على الحكم الصادر، كونه حكماً غيابياً لتعاد محاكمته منفرداً.

وكانت النيابة العامة أحالت 73 من رافضي الإنقلاب إلى المحاكمة الجنائية، وأسندت إليهم في قرار الإتهام تهم عدّة، أبرزها إرتكاب جرائم الإنضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون والدستور، وإحراز أسلحة نارية وذخائر، والشروع فى القتل.

علاوة على إضرام النيران عمداً فى منشأة دينية "كنيسة كرداسة"، وترويع المواطنين الآمنين واستخدام القوة المسلحة ضدهم، وقطع الطريق العام أمام حركة سير المواصلات العامة، ومقاومة السلطات.