مصر: إصابات في هجوم على كمين للجيش بسيناء

مصر: إصابات في هجوم على كمين للجيش بسيناء

10 ابريل 2017
الصورة
تعيش محافظة شمال سيناء أوضاعاً أمنية متدهورة(طارق ناصر/فرانس برس)
+ الخط -
أصيب 3 مجندين مصريين، ظهر اليوم الإثنين، في هجوم مسلح على كمين للجيش المصري جنوب مدينة العريش في محافظة شمال سيناء، شرقي البلاد.

وقالت مصادر طبية في مستشفى العريش العسكري،  لـ"العربي الجديد"، إن 3 مجندين أصيبوا بجروح خطرة في هجوم على كمين للجيش على الطريق الدائري جنوب العريش.

وكانت مدفعية الجيش المصري قد قصفت، مساء أمس الأحد، قرى جنوب رفح والشيخ زويد في محافظة شمال سيناء بعدد كبير من القذائف.

وقالت مصادر قبلية، لـ"العربي الجديد"، إن القصف جاء بشكل مفاجئ دون وقوع أي هجوم أو اشتباك مع الجيش على الطريق الدولي الرابط بين المدينتين، مشيرة إلى أنه لم يبلغ عن وقوع إصابات في صفوف المدنيين؛ لأنه لا يوجد في المناطق التي تعرضت للقصف كهرباء منذ يومين.

وكان 4 أفراد من الشرطة المصرية قد أصيبوا، أمس الأحد، في تفجير سيارة ترحيلات كانت على الطريق الدولي غرب مدينة العريش.

وأفادت مصادر طبية في مستشفى العريش العسكري، في تصريحات لـ"العربي الجديد"، بأن المعلومات الواردة تشير إلى انفجار عبوة ناسفة بسيارة تابعة للشرطة أثناء سيرها على الطريق الدولي لمدينة العريش، قرب منطقة التلول الواقعة إلى الشرق من مدينة بئر العبد.

وأوضحت المصادر ذاتها أن العبوة انفجرت بالسيارة بشكل مباشر؛ مما أدى إلى إصابة 4 من قوات الشرطة، بينهم ضابط. وأكدت نقل المصابين إلى مركز بئر العبد الصحي؛ لتلقي العلاج.

وذكرت مصادر قبلية أن قوات الجيش والشرطة هرعت إلى مكان الانفجار، وأغلقت الطريق الدولي في الاتجاهين، وبدأت حملة تمشيط؛ بحثا عن المنفذين.

وتعيش محافظة شمال سيناء أوضاعاً أمنية متدهورة، ازدادت سوءاً في مدينة العريش عاصمة المحافظة خلال الأشهر القليلة الماضية، رغم نصب قوات الأمن لعشرات الحواجز الثابتة والمتحركة في المدينة.