مصر: إخلاء سبيل حازم غنيم شقيق الناشط وائل غنيم

19 ديسمبر 2019
الصورة
جاء قرار الإفراج على ذمة القضية "تظاهرات 20 سبتمبر"(Getty)

قررت نيابة أمن الدولة المصرية الأربعاء، إخلاء سبيل طبيب الأسنان الشاب حازم غنيم، شقيق الناشط القاطن في كاليفورنيا بالولايات المتحدة وائل غنيم، بضمان محل إقامته على ذمة القضية رقم 1338 لسنة 2019، والمعروفة إعلامياً بـ"أحداث تظاهرات 20 سبتمبر".

وألقي القبض على حازم من منزله في 19 سبتمبر/أيلول الماضي، قبل يوم واحد من خروج تظاهرات مناوئة للرئيس عبد الفتاح السيسي في القاهرة، وعدد من المحافظات، للمطالبة برحيله من الحكم، استجابة لدعوة المقاول والفنان القاطن في برشلونة بإسبانيا محمد علي.

وخضع حازم لاستجواب غير قانوني، وهو معصوب العينين، بمقر جهاز الأمن الوطني، حتى ظهر في النيابة بذريعة اتهامه بـ"المشاركة في تحرك يضم جماعة الإخوان وعناصر إثارية بغرض القيام بأعمال عدائية"، و"مشاركة جماعة إرهابية في تحقيق أهدافها"، و"استخدام وسائل التواصل الاجتماعي بغرض ارتكاب جريمة يعاقب عليها القانون"، و"نشر وإذاعة أخبار كاذبة بغرض تكدير السلم العام وبث الفتنة".

ولم تواجه نيابة أمن الدولة حازم بأية أحراز، سواء "العبارات المؤثمة قانوناً التي دونها على صفحته" أو "الأخبار الكاذبة التي ادعى محضر تحريات الأمن الوطني أنه نشرها"، بحسب محاميه الذي اعتقل لاحقاً محمد الباقر.

وحازم غير ناشط سياسياً، لكنه حرص على إعادة نشر ما ينشره شقيقه على مواقع التواصل، وقبل القبض عليه بأيام، كان شقيقه قد نشر صورة أربكت متابعيه، لحقها مقطع فيديو وهو حليق الرأس والحواجب، ونصف عارٍ، ويطالب المخابرات الحربية والعامة المصرية بالتواصل معه.

وظل وائل على هذه الوتيرة خلال الفيديوهات التي بثها، حتى لحظة إعلان القبض على شقيقه، في أعقاب هجومه على نجل الرئيس عبد الفتاح السيسي، الضابط في جهاز المخابرات العامة محمود السيسي.

 

دلالات