مصر: إحالة "النساجون الشرقيون" إلى النيابة بتهمة الاحتكار

18 اغسطس 2015
الصورة
مصنع في مصر (أرشيف/Getty)
+ الخط -

أحال مجلس إدارة جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية المصري، اليوم الثلاثاء، مجموعة شركات "النساجون الشرقيون" إلى النيابة العامة، وذلك بتهمة الممارسات الاحتكارية.

وشركة النساجون الشرقيون مملوكة لعدد من كبار المستثمرين المصريين المقربين من النظام الحالي على رأسهم رجل الأعمال محمد فريد خميس وأولاده.

وقالت رئيسة مجلس إدارة جهاز حماية المنافسة، منى طعيمة الجرف، في بيان صحافي، وصل"العربي الجديد" نسخة منه، إن: "مجلس الإدارة صوَّت بالإجماع على مخالفة مجموعة شركات "النساجون الشرقيون" للقانون، حيث ثبت من الدراسة التي أعدها الجهاز قيام المجموعة المشار إليها بالاتفاق الحصري مع عدد من موزعي السجاد الميكانيكي على عدم توزيع منتجات أي من الشركات المنافسة لها".

وأضاف البيان: "هذا الأمر يحرم هذه الشركات من توزيع منتجاتها بحرية كاملة في السوق بما يعد مخالفة للمادة 8 من قانون حماية المنافسة، حيث تتمتع مجموعة "النساجون الشرقيون" بوضع مسيطر في سوق السجاد الميكانيكي لتبلغ حصتها نحو 90% خلال فترة الفحص".

وفي أول تعليق للشركة، قال رئيس مجلس إدارة شركة "النساجون الشرقيون"، محمد فريد خميس، في تصريح لـ"العربي الجديد" إنه: "سيتم الرد القانوني على جهاز حماية المنافسة عن طريق الفريق القانوني للشركة.. وسيتم إصدار بيان لجميع وسائل الإعلام".

وأضاف: "الشركة تعمل بالسوق وفقا لأحكام القانون.. ما قاله جهاز حماية المنافسة فيه بعض المغالطات".

وفي حالة صدور حكم إدانة لمجموعة "النساجون الشرقيون" فإنها ستتعرض لدفع غرامة تصل إلى 300 مليون جنيه (38.8 مليون دولار).

وعدّلت الرئاسة المصرية قانون حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية رقم 56 لسنة 2014، حيث تم تخويل مجلس إدارة الجهاز سلطة تحويل القضايا التي يثبت بها مخالفة إلى النيابة العامة مباشرة.

 
اقرأ أيضاً: مصر: التحفظ على أموال مالك شركة جهينة الشهيرة

دلالات