مصر: آخر انتخابات لـ"القومي للبحوث" قبل عودة التعيين

مصر: آخر انتخابات لـ"القومي للبحوث" قبل عودة التعيين

19 مايو 2014
الصورة
السماح بالتدخلات الأمنية لتعيين القيادات (Getty)
+ الخط -

شهد المركز القومي للبحوث التابع لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي انتخابات هي الأولى والأخيرة في آن، لاختيار رئيسٍ من بين 9 مرشحين، وذلك بعد التعديلات التى عرضها وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وائل الدجوي، على الرئيس المؤقت المستشار عدلي منصور، لإلغاء قانون انتخابات القيادات، وتطبيق نظام التعيين، على أن يُقرّ خلال الأيام المقبلة من قبل رئيس الجمهورية.

وقال عضو المجمع الانتخابي الدكتور عادل عاشور إنه "جرى انتخاب وترشيح أعضاء المجمع الانتخابي وعددهم 254 أستاذاً باحثاً، الذين صوتوا بدورهم للمرشح المناسب"، مشيراً إلى أن "الرئيس السابق للمركز الدكتور أشرف شعلان فاز بإجمالي 141 صوت، بعد فرز الأصوات عصر اليوم ليستمر رئيساً لمدة أربع سنوات".

وكان أعضاء في المركز القومي للبحوث أرسلوا شكاوى إلى الدجوي، ورئيس مجلس الوزراء إبراهيم محلب، وشكلوا وفداً في محاولة لتعديل انتخابات رؤساء ومديري المراكز والمعاهد البحثية بالانتخاب المباشر الحر أسوة بباقي المراكز، بدلاً من نظام المجمع الانتخابي، لكن محاولاتهم باءت بالفشل.

ويذكر أن الضوابط والمعايير الجديدة التي ينتظر المجتمع الأكاديمي إقرارها من رئيس الجمهورية المؤقت، تسمح بالتدخلات الأمنية في تعيين القيادات الجامعية، وتدخل المجلس الأعلى للجامعات في الاختيار، رغم اعتراض الحركات الإصلاحية في الجامعات.

دلالات