مصر: "6 إبريل" تطلق حملة إلكترونية لإسقاط قانون التظاهر

مصر: "6 إبريل" تطلق حملة إلكترونية لإسقاط قانون التظاهر

22 مارس 2014
الصورة
+ الخط -
قبل أيام من حلول الذكرى السنوية السادسة لتأسيسها في العام 2008، أطلقت حركة "شباب 6 إبريل" المصرية، اليوم السبت، حملة جمع تواقيع للمطالبة بإسقاط قانون التظاهر، الذي وصفه عضو مكتبها السياسي، محمد كمال، بـ"النكبة التي حلّت على المشهد السياسي في مصر بعد المكاسب التي حققتها ثورة 25 يناير".

كمال قال لـ"العربي الجديد" إن الحملة ستبدأ بجمع تواقيع إلكترونية للمطالبة بإسقاط هذا القانون "الجائر" من خلال موقع "أفاز"، موضحاً أنهم "يسعون لجمع 15 مليون توقيع".

ومضى كمال متابعاً: "وتتضمن الحملة جمع توقيعات ورقية من المواطنين في الشارع على الرغم من الصعوبات الأمنية المتوقعة، نظراً لتصاعد القمع الأمني عقب 3 يوليو/ تموز الماضي، ولهذا سنركز بشكل أساسي على جمع التوقيعات الإلكترونية".

وأردف القيادي في "6 إبريل": "نسعى لجمع توقيعات أعضاء لجنة الخمسين، التي أعدت التعديلات الدستورية التي تم الاستفتاء عليها منتصف يناير/ كانون الثاني الماضي، لأن إقرار الدستور الذي يكفل حرية التظاهر يعني إسقاط هذا القانون المُكبّل لحرية الرأي والتعبير".

وزاد: "أعلن عضو لجنة الخمسين محمد غنيم، الذي التقيناه أخيراً، رفضه للقانون، وأبدى موافقته على التوقيع على الاستمارة"، مشيراً إلى أنهم "يعتزمون تقديم التوقيعات، فور الانتهاء منها، للرئيس المؤقت للبلاد، عدلي منصور".

واختتم كمال تصريحاته قائلاً: "نستعد لتحريك دعاوى قضائية للطعن على الأحكام الصادرة بحق النشطاء المحبوسين على خلفية مخالفة هذا القانون، مثل مؤسس الحركة، أحمد ماهر، المحكوم عليه بالسجن 3 سنوات والمحتجز في سجن ليمان طره، وغيره من معتقلي وسجناء الرأي"، موضحاً أن "الحديث عن تحريك دعاوى أمام المحاكم الدولية أمر سابق لأوانه".

دلالات

المساهمون