مصر: "جبهة" أحمد شفيق تواجه العزل قبل الانتخابات

مصر: "جبهة" أحمد شفيق تواجه العزل قبل الانتخابات

03 سبتمبر 2015
الصورة
أحمد شفيق خارج السياق في مصر (getty)
+ الخط -
أعلن يحيى قدري النائب الأول لرئيس حزب "الحركة الوطنية" المصري استقالته رسمياً من منصبه، قائلاً إنه سيتقدم بها رسمياً، غداً الخميس، للجنة شؤون الأحزاب.

ويترأس الحزب أحمد شفيق الجنرال الهارب من أحكام قضائية إلى دولة الإمارات، وهو أيضاً يترأس تحالف الجبهة المصرية الذي يضم عدداً من الأحزاب السياسية المصرية بينها "مصر بلدي"، و"الغد"، و"الجيل".

وقال قدري في تصريحات صحافية، منذ قليل، إن "المشاورات الخاصة بدمج قائمة "الجبهة الوطنية"، مع قائمة في حب مصر، فشلت"، مضيفاً: "تحملت الكثير من الهجوم ضدي من الجبهة".

وكانت أحزاب الجبهة المصرية، قد أعلنت انسحابها من قائمة "في حب مصر"، بعد قيام منظمي القائمة باستبعاد معظم الأسماء التي تقدمت بها الجبهة، في حين أدرجت فقط اسم قدري، وثلاثة آخرين، لتفجر بذلك أزمة كبيرة، أعلنت على إثرها بقية الأحزاب انسحابها.

وكان اجتماع ضم قيادات بجهاز المخابرات الحربية، تم مساء أول من أمس، إلى جانب عدد من قيادات قائمة "في حب مصر"، وأقروا خلاله استبعاد معظم الأسماء التي تقدمت بها قائمة "الجبهة" التي يتزعمها شفيق.

اقرأ أيضاً:
"حكم حل البرلمان في الدرج"... مخطط السيسي للتحكم بالأحزاب
صراعات الأحزاب المصرية برعاية الأجهزة الأمنية
تحضيرات الانتخابات المصرية: مساعٍ لقائمة جامعة لأجنحة النظام

المساهمون