مصر: "تحالف الشرعية" يطلق موجة ثورية جديدة بذكرى "رابعة"

12 اغسطس 2014
المعارضون عازمون على استكمال تحركهم (أحمد اسماعيل/الأناضول/Getty)
+ الخط -
دعا "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب"، الموالي للرئيس المعزول، محمد مرسي، إلى موجة ثورية رابعة تبدأ الخميس المقبل في 14 أغسطس/آب تحت عنوان "القصاص مطلبنا"، في ذكرى مجزرة فض "رابعة العدوية والنهضة".

وأكد التحالف، في بيان له، اليوم الإثنين، أنه "لن يقف مكتوف اليدين أمام تجاوزات الداخلية في حق الحرائر". وحذّر "قوات الانقلاب من استمرار تجاوز الخطوط الحمراء في حق البنات".

ولفت التحالف إلى العمل مع من تبقّى من عقلاء الوطن على إطلاق سراح كافة المعتقلات السياسيات من دون شرط أو قيد، موجّهاً التحية إلى إضراب "القناطر" الذي بدأته الحرائر رفضاً لأحكام القضاء المسيسة.

وشدد على ضرورة محاكمة قيادات النظام على ارتكابهم جرائم إبادة بشرية بإراقة دماء آلاف المصريين، مهما طال الوقت، على أن يكون من أول قرارات الثورة بعد نصرها "القصاص لكل الشهداء منذ 25 يناير حتى الآن".

وحدّد التحالف آليات التحرك الميداني خلال ذكرى مجزرة رابعة، وهي انتشار الفعاليات في كل مكان، وفي كل الميادين في المحافظات جميعها، على أن يكون القرار الميداني لمن على الأرض بما يحفظ الأرواح ويحقق الأهداف، بما فيها الميادين الثلاثة: رابعة والتحرير والنهضة.

وحذر التحالف من أي قرار إجرامي جديد باستهداف أرواح المصريين، محمّلاً إياه أي خروج للأمور عن السيطرة. ودعا أبناء مصر في الجيش والشرطة إلى كفّ الأذى عن المصريين.

ولفت الى أن "عاماً مرّ على غياب الحساب العادل للانقلابيين القتلة المشاركين في أكبر جريمة إبادة بشرية تشهدها مصر، وغاب القصاص بعدما غاب القضاء". وأضاف: "اليوم بعد مرور عام صارت كل ميادين مصر كما وعدنا على عهد الشهيد والثورة حتى النصر، وفشل المجلس العسكري الحاكم بالإكراه ومندوبه في قصر الاتحادية في تحقيق أي من وعوده الخادعة، وأظهروا للجميع وجه الثورة المضادة الكالح".

من جانبه، قال القيادي في "الجبهة السلفية" (وهي أحد مكونات التحالف) هشام كمال، إن "التحالف وشباب الثورة عازمون على استكمال مسيرتهم في إسقاط الانقلاب حتى النهاية، مهما كانت التضحيات التي نقدمها لعودة مصر إلى أحضان الثورة".

وأضاف كمال في حديث لـ"العربي الجديد"، أن "الانقلاب لم يعد أمامه شيء سوى الاعتراف بأخطائه التي ارتكبها وفي مقدمتها خطف أول رئيس مدني منتخب، وقتل الأبرياء في فض رابعة والنهضة وغيرها من المجازر التي قام بها، لقمع الثورة والشباب الثائر".

وأكد أن "التحالف ملتزم بالسلمية لأنها خيار استراتيجي"، مشيراً إلى أنه تم إعطاء تعليمات لكافة الشباب في الكيانات المكوّنة لـ"تحالف دعم الشرعية"، بالتزام السلمية الكاملة وعدم الرضوخ إلى استفزازات الأجهزة الأمنية للانقلاب في فعاليات ذكرى مجزرة رابعة والنهضة.

دلالات