مصريون غاضبون: السيسي يتنازل عن حقوقنا لليونان

07 اغسطس 2020
الصورة
اتهم مصريون السيسي بالتفريط في أرضهم وثرواتهم (فيكتور سيمانوفيتش/Getty)

بين تطبيل الكتائب الإلكترونية وانتقاد المغردين، جاء تفاعل مواقع التواصل الاجتماعي مع توقيع مصر واليونان اتفاقية ترسيم الحدود البحرية في منطقة شرق البحر المتوسط؛ الكتائب اعتبرته نصراً للرئيس عبد الفتاح السيسي واستهدافاً لـأطماع تركيا"، في حين رآه المغردون استغلالاً لانشغال المنطقة بالانفجار الذي ضرب العاصمة اللبنانية بيروت وتنازلا جديداً من الرئيس المصري عن مواقع تحوي ثروات ضخمة من الغاز لمجرد مماحكات ونكاية سياسية.

وغرد حساب "مصري حر": "‏السيسي يبيع مياه مصر الإقليمية في البحر المتوسط إلى اليونان وإسرائيل حتى يغيظ تركيا... عمرك شاهدت هذا الغباء".

وانتقد توفيق التميمي: "‏فشلت حكومة ‎#السيسي في حمل ‎#إثيوبيا على اتفاق يحمي الحقوق المائية لمصر، فذهبت لتوقع على اتفاقية ضرار لترسيم الحدود البحرية مع ‎#اليونان نكاية بالشقيقة ‎#تركيا، وبعد أن تقاسمت اليونان و#قبرص_اليونانية والكيان الصهيوني حقوق استغلال الغاز بدون ‎#مصر".

ورأى رضا أحمد: "‏بعنا الأرض والمية والكرامة والنهاردة السيسي بيتنازل عن 40 ألف كلم مربع في البحر المتوسط في اتفاق يوقعه مع اليونان.. ولسة فيه ناس بيدافعوا عن الخائن ‎#مصر_الحرامية".

ومع خريطة المنطقة شرح أبو عبد الله: "‏المنطقة المظللة من حق مصر طبقا للترسيم التركي... أما ما تريده اليونان والسيسي التفريط في هذه المساحة لليونان... كما فرط السيسي في  حقل KG45 المصري (المكتشف في 2002) بعد أن تنازلت مصر عنه حسب اتفاقية الترسيم المصرية القبرصية (2003)، فاستولت إسرائيل عليه (2010) وسمته لفياثان".

ووافقه "سياسي مصري": "‏باختصار، المنطقة البرتقالية تركيا تقول إنها من حق مصر واليونان تقول إنها من حقها، و لكن ‎#السيسي، نكايةً بتركيا، وقع اتفاقية الحدود البحرية مع اليونان اليوم وتخلى عن المنطقة البرتقالية. يتم إهدار ثرواتكم أمام أعينكم لكي يضمن السيسي بقاءه في السلطة. #مصر_الحرامية". 

وغرد خالد: "‏ماتخفش من ‎#سد_النهضة ربنا هايهده. الله يهدكم. ولا تبك على فقد ‎#مصر 11.5 كيلو من حدود المتوسط البحرية لصالح ‎#اليونان فاحنا أخوة... الله يفقد حياتكم حتى لا تحكوا... نحن شعب مسالم اللي عايز ياخد ويلهط وماله. ‎#السيسي ‎#سيناء #الجيش_المصري ‎#النيل_خط_أحمر ‎#النيل".

كما سخر حساب "رئيس جمهورية نفسي": "من أول اتفاقية الترسيم الثلاثي مصر واليونان وقبرص واللي اتنازل فيه السيسي عن واحد من أكبر آبار الغاز الطبيعي في البحر المتوسط وكل اللي وراها تنازلات، ثم من إمتى حكومتنا بتعمل اتفاقيات في مصلحتنا".

وهاجم "مظلوم": "‏هو ليه مسمعناش عن ترسيم الحدود إلا في عهد السيسي. كلنا مشغولين بانفجار بيروت وهو يروح يوقع الاتفاقية مع اليونان إللي ملهاش حدود مشتركة مع مصر. أصلاً توقيت خبيث وطبعا كالعادة محدش هيعرف هو مضي على إيه. لأننا عبيد مش من حقنا نعرف. هما فين اللي كانو بيقولوا إن الإخوان باعوا البلد... اتخرسوا؟".

ورآها محمود جمال: "‏اتفاقية ‎#ترسيم_الحدود_البحرية التي أبرمت بين النظام المصري ودولة اليونان أدق توصيف لها أنها ‎#تيران_وصنافير جديدة وتكرار لخسارة المصالح المصرية في سبيل إرضاء حلفاء نظام ‎#السيسي".